رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العمل الدولية: العالم يوجه خطر الركود فى الوظائف

عربى وعالمى

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 12:13
كتب - خالد حسن:

حذر تقرير حديث عن منظمة العمل الدولية من موجة ركود على مستوى الوظائف   تواجه العالم وخاصة دول شمال افريقيا بسبب الاضطرابات الاجتماعية.

وأكدت فرح دخل الله مسئولة الإعلام الإقليمي بمنظمة العمل الدولية، أنه في إطار تحليل متشائم صدر عشية قمة قادة مجموعة العشرين، أعلنت منظمة العمل الدولية أن الاقتصاد العالمي أصبح على عتبة ركود جديد وأعمق على مستوى الوظائف، مما سيؤخر التعافي الاقتصادي العالمي وقد يؤدي إلى إشعال المزيد من موجات الاضطرابات الاجتماعية في عدد من الدول

.
وقالت فرح اصدار " رايموند تورس، مدير المعهد الدولي لدراسات العمل التابع لمنظمة العمل الدولية دراسة: أكد فيها ان لدينا فرصة وجيزة لتفادي كساد مزدوج على مستوى الاستخدام". بجعل الأسواق تعمل لمصلحة الوظائف"، ويجب أن يتم استحداث حوالي 80 مليون فرصة عمل جديدة خلال السنتين المقبلتين بهدف إستعادة معدلات الاستخدام التي كانت سائدة ما قبل الأزمة.
ولكن، في ظلّ التباطؤ الاقتصادي الحديث، من المحتمل ألا
يتمكن الاقتصاد العالمي سوى استحداث حوالي نصف عدد هذه الوظائف التي تشكل حاجة ملحة.
واشارت فرح دخل الله ان التقرير يركز على مؤشر جديد "للاضطرابات الاجتماعية" يشير إلى مستويات عدم الرضى الناتج عن قلة فرص العمل والغضب لاعتبار أنه لا يتم تقاسم العبء المترتب عن الأزمة بشكل عادل. كما يشير التقرير إلى أنّ خطر الاضطرابات الاجتماعية يرتفع في 45 دولة من الدول التي تمت دراستها والبالغ عددها 118. وينطبق ذلك على الاقتصادات المتقدمة، بخاصة الاتحاد الأوروبي والمنطقة العربية وبدرجة أقل على آسيا.
بالمقابل، تشهد دول أفريقيا جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية مستوى خطر مستقر أو أقل انخفاضاً من حيث الاضطرابات الاجتماعية.

أهم الاخبار