أمريكا تبحث مراجعة استراتيجيتها فى أفغانستان

عربى وعالمى

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 09:04
واشنطن - ا ف ب :

تبحث الولايات المتحدة في تركيز جهودها في أفغانستان على تدريب الجيش الافغاني الذي سيتولى المزيد من المسئوليات في مكافحة طالبان، ما سيمكنها من سحب قسم من القوات الامريكية بشكل مبكر.

وقال مسئول عسكري كبير طالبا عدم كشف اسمه: إنه ما زال من "المبكر جدا" الحديث عن تغيير في الاستراتيجية لكن "يجب ألا يفاجأ أحد ان نكون ندرس مسبقا الاحتمالات الممكنة".
وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الخميس عن عقد عدة اجتماعات رفيعة المستوى مؤخرا بين مسئولين في ادارة الرئيس الامريكي باراك

اوباما والبنتاجون لمناقشة تعديل مهمة القوات الامريكية لتركيز دورها اكثر على تقديم النصائح والتدريب للقوات الافغانية.
واوضحت الصحيفة ان هذه المراجعة للاستراتيجية ستسمح بالحد من المهمات القتالية والتوصل الى انسحاب اسرع من هذا البلد.
ويخوض باراك اوباما الذي ارسل تعزيزات من عشرات الاف الجنود الاضافيين الى افغانستان في بداية ولايته، حملة انتخابية صعبة للفوز بولاية ثانية في نوفمبر 2012.
ولم ينف البنتاجون رسميا معلومات الصحيفة لكنه يؤكد ان
"سياسة الادارة لم تتغير".
وتبنى قادة دول الحلف الاطلسي وبينهم باراك اوباما خلال قمة لشبونة في نهاية 2010 قرار نقل المسئوليات الامنية بالكامل بحلول نهاية 2014.
واكتفى اوباما منذ ذلك الحين بالإعلان عن استكمال سحب التعزيزات التي أرسلت في نهاية 2009 وعديدها 30 ألف عسكري بحلول نهاية صيف 2012.
وقال المتحدث باسم البنتاجون جورج ليتل للصحفيين: "في ما عدا ذلك، فان اي تغيير سيتم اقراره بالتشاور مع الحكومة الافغانية وشركاؤنا في الحلف الاطلسي. نحن الان في العام 2011 وليس في 2013 او 2014".
وتابع انه "لم يتم تقديم اي اقتراح رسمي بشان تغيير في المهمة الى الحلف الاطلسي ولا من البنتاجون الى البيت الابيض".

 

أهم الاخبار