رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشرطة البحرينية تضرب والدا معارضا وتتسبب بوفاته

عربى وعالمى

الخميس, 03 نوفمبر 2011 20:34
دبي- ا ف ب:

قالت جمعية الوفاق الوطني الاسلامي الشيعية اليوم الخميس إن والد الرجل الثاني في الجمعية توفي متأثرا بجروح اصيب بها بعد تعرضه للضرب على ايدي شرطة مكافحة الشغب امس الاربعاء.

وقالت الجمعية على موقعها ان "علي حسن الديهي (70 عاما) تعرض لاعتداء من خلال قمع قوات مكافحة الشغب مساء أمس الاربعاء .. عند عودته لمنزله في قرية الدية.
وحسين الديهي، نجل المتوفى، هو نائب الامين العام لجمعية الوفاق.
واضافت الجمعية على موقعها ان الديهي اخبر احد ابنائه

الذي وصل الى المنزل ليجد والده ملقيا على الارض في البيت ان عناصر شرطة مكافحة الشغب "تعرضوا له بالضرب قبل دخوله البيت بقليل.
وقال سيد هادي موسوي عضو جمعية الوفاق والنائب السابق ان الشرطة كانت تقوم بتفريق تظاهرة في قرية الدية عندما تم الاعتداء على علي الديهي.
واضاف موسوي ان افراد عائلة الديهي تعرضوا للمضايقات من السلطات مرات عديدة، مضيفا ان زوجة
المتوفى "اهينت" في الماضي، الا انه لم يكشف مزيدا من التفاصيل.
وفي وقت سابق من العام، قمع النظام الملكي السني في البحرين التظاهرات المطالبة بالديمقراطية والتي تزعمتها الاقلية الشيعية، بمساعدة قوات من دول خليجية اخرى مثل السعودية.
وقتل 24 شخصا خلال حملة القمع ما بين منتصف فبراير ومنتصف مارس، طبقا لأرقام رسمية بحرينية.
ولقي اربعة محتجين مصرعهم في السجن منذ ذلك الوقت.
وتنتظر المملكة الخليجية تقريرا من لجنة تحقيق مستقلة في حملة القمع يتوقع ان يصدر في 23 نوفمبر.
ورغم انتهاء التظاهرات الحاشدة، الا ان التوتر لا يزال متصاعدا مع استمرار محاكمة عشرات شخصيات المعارضة والمحتجين في العاصمة البحرينية.

أهم الاخبار