رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمريكا تسعى للاحتفاظ بمعتقل مهم فى العراق

عربى وعالمى

الخميس, 03 نوفمبر 2011 13:49
واشنطن، بغداد - رويترز :

قال مسئولون أمريكيون وعراقيون إن الولايات المتحدة تسعى للاحتفاظ بأهم معتقل لديها في العراق مع تبقي أقل من 60 يوما على الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من البلاد.
ولم يتضح بعد ما إذا كانت بغداد ستوافق -وهو أمر تحجم عنه الى حد بعيد فيما يبدو- أو إلى أين ستأخذه الولايات المتحدة إذا أصبح في حوزتها.

ويجب تسليم علي موسى دقدوق عضو حزب الله اللبناني للسلطات العراقية بحلول نهاية العام بموجب بنود الاتفاق الأمني بين الولايات المتحدة والعراق.
ويشتبه أن دقدوق خطط لعملية خطف عام 2007 أسفرت عن

مقتل خمسة من أفراد الجيش الامريكي.
لكن مشرعين أمريكيين يخشون من ألا يتمكن العراق من الإبقاء على دقدوق المولود في لبنان لفترة طويلة. وقال مسئولان أمريكيان إن إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما تود أن يسلمه العراقيون للولايات المتحدة.
ويسلط مصير دقدوق- والسؤال الصعب حول ما ستفعله به الحكومة الامريكية -الضوء على واحدة من أكبر المشكلات التي تواجه أوباما خلال تنفيذ خططه التي أعلنها الشهر الماضي للانسحاب الكامل من العراق.
وعلى الرغم من تراجع العنف الى حد كبير منذ أن بلغ ذروته خلال الصراع الطائفي بالعراق فالتساؤلات لاتزال تحيط بقدرة بغداد على التعامل مع المتشددين بما فيهم دقدوق المتهم بتدريب متطرفين عراقيين على كيفية استخدام قذائف المورتر والصواريخ.
وقال أحد المسئولين الامريكيين إنه ليس واضحا ما إذا كان قد تم تقديم طلب رسمي لتسليم دقدوق للولايات المتحدة. لكن مصدرين عراقيين أحدهما مسئول عسكري كبير قالا: إن الولايات المتحدة طلبت بالفعل أن تأخذه من العراق.
وقال المسئول العسكري العراقي: "طلبوا أن يأخذوه لكن العراقيين يرفضون ذلك".
وأقر مسئول كبير في إدارة أوباما بأن هناك "مشاورات جادة تجري بشأن كيفية التعامل" مع دقدوق لكنه لم يذكر تفاصيل. وأحجمت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" عن التعقيب.

أهم الاخبار