رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصين ترحب بخطة السلام فى سوريا

عربى وعالمى

الخميس, 03 نوفمبر 2011 13:26
بكين - أ ف ب:

رحبت الصين اليوم الخميس بخطة الجامعة العربية لوقف ثمانية اشهر من إراقة الدماء في سوريا حيث دعت كافة الاطراف إلى إنهاء العنف.

وبمقتضى الخطة التي أعلن عنها خلال اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة، وافق النظام السوري على وقف العنف ضد المدنيين وعلى مشاورات من جانب الوسطاء العرب بهدف فتح حوار مع المعارضة.
وقال هونج لي متحدثا بلسان الخارجية الصينية للصحفيين:إن الصين ترحب بتوصل سوريا والجامعة العربية لاتفاق حول وثيقة العمل لحل الأزمة

السورية".
وتابع:"نأمل أن تتمكن كافة الاطراف المعنية في سوريا من القيام بجهود عملية لوقف كافة أشكال العنف وخلق ظروف تهييء لتسوية القضايا العالقة عبر الحوار والمشاورات".
وتشهد سوريا منذ منتصف مارس اضطرابات وحركة احتجاج غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الاسد. وتقول الامم المتحدة إن أكثر من ثلاثة آلاف شخص قتلوا في حملة النظام على المحتجين.
وكانت الصين وروسيا منعتا في
الرابع من اكتوبر باستخدامهما الفيتو كعضوين دائمين بمجلس الامن مسودة قرار صاغتها الدول الغربية في المجلس احتوت على تهديد لنظام الاسد بعقوبات مهدفة اذا واصل حملته ضد المحتجين.
وبعد ذلك بأيام حثت بكين دمشق على التعجيل بتنفيذ الاصلاحات، فيما اعتبر خروجا عن السياسة التي طالما أكدتها بكين من عدم التدخل في شئون البلدان الاخرى.
وكان نظام الاسد تعرض لضغوط كبيرة من جانب البلدان العربية للموافقة على الاتفاق الذي توسطت فيه الجامعة العربية لإنهاء قمعه للاحتجاجات المناوئة للحكم بهدف تفادي تدويل الأزمة.
وبعد التوقيع على الاتفاق جددت واشنطن دعوتها للأسد للتنحي، قائلة إنه "فقد مشروعية حكمه".

 

أهم الاخبار