رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليابان تعيد تشغيل أول مفاعل نووى منذ الكارثة

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 12:47
طوكيو - ا ف ب:

أعادت اليابان اليوم الاربعاء تشغيل اول مفاعلاتها النووية منذ كارثة فوكوشيما في مارس في تعزيز لقطاع الطاقة النووية الياباني المتعثر الذي يواجه شكوكا من الشعب الياباني.

وصرحت محطة كيوشو للكهرباء بأنه بدأ توليد الطاقة الكهربائية من محطة جينكاي للطاقة النووية في جنوب اليابان، بعد اقل من شهر من اغلاق المحطة تلقائيا بعد تحذير يتعلق بالسلامة.
ويتوقع ان يصل المفاعل على المستوى العادي لانتاج الطاقة الجمعة، حسبما افاد متحدث باسم المفاعل.
والمفاعل هو الاول الذي يستأنف عملياته منذ الزلزال الهائل والتسونامي الذي ضرب اليابان في 11 مارس الماضي مما ادى الى

إعلان حالة الطوارئ في مفاعل فوكوشيما دايتشي في شمال شرق البلاد.
وجاءت إعادة فتح المفاعل مع نفي الشركة المشغلة لمفاعل فوكوشيما المتضرر بالتسونامي، وجود مؤشرات على تفاعلات نووية جديدة في المفاعل مما يعد انتكاسة في جهود إعادته الى العمل.
وقالت شركة "طوكيو للطاقة الكهربائية": إنها بدأت في ضخ المياه ومادة حامض البوريك في المفاعل رقم2 بعد ان رصد علماء وجود محتمل لنظائر زينون 133 وزينون 135 المشعة، وهي من المنتجات الفرعية للمفاعل النووي.
وقال جونيتشي ماتسوموتو المسئول عن العمليات النووية في الشركة إنه "نظرا الى الحياة القصيرة لنظائر زينون 133 وزينون 135، نعتقد ان انشطارا نوويا ربما حدث في الماضي القريب".
واضاف انه يوجد احتمال سلسلة تفاعلات نووية حدثت بشكل مؤقت، الا انه اضاف انها لم تطل لمدة يمكن أن تشكل أي خطر.
ومنذ الكارثة النووية التي حدثت في مارس الماضي، يحاول قطاع الطاقة النووية الياباني التغلب على شكوك اليابانيين غير المستعدين بشكل كبير للسماح بإعادة بدء العمليات في عشرات المفاعلات النووية المتوقفة في كافة أنحاء البلاد.
واعتبرت إعادة تشغيل مفاعل جينكاي الاربعاء دفعة لهذا القطاع، رغم ان مسئولين في محطة كيوشو الكهربائية قالوا إن الوضع هناك مختلف عنه في مفاعلات نووية متوقفة اخرى يجب أن تخضع لمزيد من الاختبارات.

أهم الاخبار