رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الساعدى القذافى يطالب الانتربول بإلغاء مذكرة اعتقاله

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 11:36
نيامي - أ ش أ:

طالب الساعدي نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي الشرطة الدولية "إنتربول" بإلغاء طلب اعتقاله بحجة أن حكام ليبيا الجدد لا يمكنهم توفير محاكمة عادلة له.

وذكرت قناة (الجزيرة) الفضائية اليوم الأربعاء أن نيك كوفمان محامي الساعدي قال - في خطاب أرسله إلى الأمين العام للانتربول - "إن قتل القذافي وابنه المعتصم الشهر الماضي جعل تسليم موكله لليبيا غير آمن".
وقال كوفمان "موكلي سيواجه مصيرا وحشيا مماثلا إذا استسلم عائدا إلى ليبيا عملا بالمذكرة الحمراء".
وأضاف "قضية المذكرة الحمراء هى قرار سياسي بحت يدعم التطهير الذي يقوم به المجلس الوطني الانتقالي حاليا ضد موكلي وعائلته .. أود أن أطلب منكم أن تتخذوا قرارا عاجلا لإلغاء المذكرة الحمراء التي صدرت لاعتقال موكلي".
كان الإنتربول قد أصدر في وقت سابق "مذكرة حمراء" يطلب فيها من الدول الـ88 الأعضاء اعتقال الساعدي إذا وجدته على أراضيها وتسليمه، وذلك بناء على طلب المجلس الانتقالي الليبي.
وكشف الحارس الاسترالي للساعدي القذافي جارى بيترس

عن أن الساعدي هرب من ليبيا والحرب الأهلية فيها على أشدها إلى النيجر بمساعدة رجال أمن سابقين استراليين وروس وعراقيين ونيوزيلنديين ، مشيرا إلى أنه أراد الهجرة لكندا لكن الشرطة الكندية أبلغته أنه سيتم اعتقال نجل القذافي إذا وصل إلى الأراضي الكندية.
يذكر أن حكومة النيجر كانت قد رحبت باستجواب المجلس الانتقالي للساعدي القذافي في نيامي، إلا أنها نفت وجود نية لتسليمه قريبا .. ولم تكشف النيجر عن مكان وجود الساعدي في نيامي على وجه الدقة، إلا إنها تؤكد عدم رغبتها في تسليمه إلى بلد لن يلقى فيه محاكمة عادلة وقد يحكم عليه فيه بالإعدام.

أهم الاخبار