كرمان: أتمنى أن يتاح كرسى الرئاسة للنساء

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 10:16
كرمان: أتمنى أن يتاح كرسى الرئاسة للنساءتوكل كرمان
الرياض - أ ش أ:

أعربت الناشطة اليمنية توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام هذا العام، عن أملها أن يكون كرسي الرئاسة في اليمن متاحا للجميع رجال ونساء.

ونفت كرمان - في تصريحات لصحيفة (الوطن) السعودية اليوم الأربعاء - الاتهامات التي وجهت إليها، من أنها مدعومة أمريكيا لزعزعة استقرار اليمن، وقالت "اليمن أصلا ليس مستقرا في ظل نظام الرئيس علي عبدالله صالح، لدى علاقات وطيدة مع منظمات المجتمع المدني الأمريكية والأوروبية، وحتى مع الحكومات وسفارات الدول العظمى من أجل تعزيز حقوق الإنسان ومكافحة الفساد وتعزيز

الحكم الرشيد".
وحول رؤيتها لنية الرئيس اليمني التخلي عن السلطة قريبا، قالت "هو سيترك السلطة كرها، أنا لا أثق في وعوده، بقدر ما أثق في قدرة الشعب على انتزاع السلطة منه، الشعب هو صاحب السيادة، وهو مالك السلطة، وصاحب القرار".
وفيما يتعلق برؤيتها لمستقبل اليمن، قالت "أطمح إلى تحقيق فرص المواطنة المتساوية بين كل اليمنيين، وأحلم بيمن ديمقراطي حديث يتمتع فيه المواطنون بالحقوق المتساوية وسيادة القانون" .. ورأت كرمان
أن تواري المرأة بعيدا عن مشهد الصدارة العربية عموما واليمنية خصوصا "سبب رئيسي للتأخر الحضاري".
يذكر أن كرمان متزوجة ولديها ثلاثة أبناء، وسبق أن حصلت على المرتبة الـ13 في قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم، حسب اختيار قراء مجلة التايم ، كما تم تصنيفها ضمن أقوى 500 شخصية على مستوى العالم، وحصلت على جائزة الشجاعة من السفارة الأمريكية، وتم اختيارها كإحدى سبع نساء أحدثن تغييرا في العالم من قبل منظمة "مراسلون بلا حدود".
قامت برحلات متعددة ما بين اليمن وقطر وأمريكا، بعد فوزها بجائزة نوبل للسلام، من أجل توصيل صوت شباب ونساء اليمن إلى العالم، بهدف أن يكون كرسي الرئاسة في اليمن متاحا لجميع اليمنيين.

أهم الاخبار