رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدربه: إسرائيل تقوض السلطة الفلسطينية

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 08:26
غزة - أ ش أ:

قال ياسر عبدربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن إسرائيل تسعى من وراء قرار وقف تحويل عائدات الضرائب للسلطة الفلسطينية وتسريع عملية الاستيطان إلى فتح جبهة من العقوبات الجماعية على الشعب الفلسطيني لمواجهة الإجماع الدولي خاصة بعد موافقة منظمة "اليونسكو" على عضوية كاملة لفلسطين.

ووصف عبدربه فى تصريحات لراديو صوت فلسطين صباح اليوم هذا الأمر بأنه "بالغ الخطورة" لأن إسرائيل تسعى من وراء ذلك لتقويض السلطة الوطنية الفلسطينية وإضعاف دورها والمساس بأبرز العناصر التي وقعتها مع السلطة والتي خرقتها بانتهاك الشأن المالي.
وقال عبد ربه إن إسرائيل جادة فى هذه السياسات وتريد تصعيد الحملة لأبعد مدى خصوصا قبل جلسة مجلس الأمن الدولي المقررة قبل نهاية هذا الشهر لبحث طلب عضوية فلسطين، مشيرا إلى أن إسرائيل ترى ان لديها حصانة.
ودعا الى التدخل السريع والمباشر من المؤسسات الدولية لوقف تلك الجرائم فى مقدمتها تسريع الاستيطان والتى تهدف لمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة.
من جانب آخر، قال غسان الخطيب مدير الإعلام الحكومي في السلطة الفلسطينية إن الحكومة تواصل جهودها لصرف مرتبات المواطنين، مشيرا إلى

أن ما صرف أمس من بعض المرتبات كان على عاتق البنوك.
يشار إلى أنه من المتوقع ان تواجه السلطة أزمة فى صرف الرواتب بعد قرار إسرائيل تجميد تحويل عائدات الضرائب اذ كان من المقرر ان تحول تلك العائدات اليوم الأربعاء حسب الاتفاق الموقع بين السلطة واسرائيل والذى يتم بمقتضاه اجراء مقاصة بين الجانبين يوم 25 من كل شهر ويتم تحويل العائدات فى الثانى من الشهر الذى يليه.
وقال الخبير القانوني د.حناد عسى إن قرار وقف تحويل العائدات للسلطة الفلسطينية غير قانونى ويناقض اتفاق أوسلو الذى وقعته اسرائيل بخلاف أنه يتعارض مع معاهدة جنيف باعتبار ان الشعب الفلسطينى تحت الاحتلال وأن على الاحتلال أن يفى بكل المتطلبات المالية .

 

أهم الاخبار