رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الصومال: سنقضي على شباب المجاهدين قريبا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 12:05
بوابة الوفد- صحف:

وصف الشيخ شريف شيخ أحمد الرئيس الصومالي أن الأزمة الإنسانية الأخيرة بالصومال؛ الناجمة عن الحرب الأهلية والمجاعة، بأنها الأسوأ منذ 50 عاما، ومنذ نشوب المشكلة الصومالية، مشيرا إلى أن الأزمة تأثرت بالحرب الأهلية الطويلة في السنوات الماضية، والتي لم يكن فيها إنتاج زراعي أو حيواني، حيث تضررت بها كافة مناحي الحياة والمؤسسات الاقتصادية في البلاد.

واعتبر أحمد أن الأزمة التي تعيشها الصومال في الوقت الحالي ليست أزمة سياسية وإنما أزمة إنسانية تتزامن مع أزمة أمنية، مؤكدا أن الأزمتان الإنسانية والأمنية مترابطتان ببعض وأن مشكلة شباب المجاهدين الذين تدعمهم القاعدة – على حد قوله - هي

مشكلة تشترك فيها الصومال مع دول أخرى.
وفي رد حول ما إن كان الجيش الصومالي قادر على الحفاظ على انتصاراته التي حققها على شباب المجاهدين، قال أن الجيش سيستمر في تحقيق انتصاراته وتقدمه في دحر شباب المجاهدين وبقية المجموعات المتطرفة، مشددا على أنه سيتم القضاء على شباب المجاهدين وكل هذه الجماعات قريبا.
وحول توقعاته بشأن زيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية د. نبيل العربي لمقديشو الشهر المقبل، أوضح الرئيس الصومالي- خلال حواره مع جريدة الأهرام -  أنه يأمل في أن  تكون
الدول العربية على مستوى المسئولية، مشيرا إلى أنه يستشعر تغييرا في أداء الجامعة العربية؛ واصافا هذا الدور بأنه لم يكن كافيا خلال الفترة الماضية،حيث قال:" وقد لمسنا تغييرا في أداء الجامعة العربية، علما بأن هذا الدور لم يغب عنا، ولكنه لم يكن كافيا"، وتابع :"واعتقد أن هذه المرحلة الحالية في الصومال تستوجب وجودا عربيا قويا في البلاد".
وحول انتهاء فترة حكمه في سبتمبر المقبل ورغبته في الترشح لفترة رئاسية جديدة، أكد الشيخ أحمد أنه يريد أن يستمر في الحكم الفترة المقبلة، منبها إلى أنه استطاع خلال الفترة الماضية تجاوز المرحلة الأصعب وأنه سيدخل في مرجلة البناء والتعمير، وأضاف قائلا:"من مارس السلطة في ظل الفترة الماضية بكل صعوباتها، سيكون في رأيي افضل من أي شخص أخر جديد لا يعرف من أين يبدأ".

أهم الاخبار