لمنحها فلسطين العضوية الكاملة

أمريكا توقف تمويل اليونسكو

عربى وعالمى

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 01:42
بوابة الوفد ـ وكالات:

أعلنت الولايات المتحدة أنها قررت وقف تمويل منظمة التربية والثقافة والعلوم (يونسكو) التابعة للامم المتحدة بعد تصويت الجمعية العامة للمنظمة الاثنين لصالح قبول "دولة فلسطين" في المنظمة كدولة كاملة العضوية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند إن بلادها لم يكن أمامها أي خيار سوى وقف تمويل اليونسكو بسبب القانون الأمريكي الذي يحظر تمويل اليونسكو اذا قبلت عضوية فلسطين.

وأوضحت نولاند أنه سيتم وقف تحويل مالي بقيمة 60 مليون دولار كان من المقرر أن تتلقاها المنظمة الدولية.

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس قد أكدت في وقت سابق أن منح اليونسكو العضوية الكاملة للفلسطينيين "سيضر بشدة" المنظمة ولا يمكن ان يمثل بديلا لمحادثات السلام مع اسرائيل.

ترحيب فلسطيني

وكان الفلسطينيون قد رحبوا بقرار اليونسكو التصويت لصالح قبول " دولة فلسطين"

كعضو كامل.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أمام اجتماع الجمعية العامة للمنظمة إن "هذا التصويت ازال جزءا بسيطا من الظلم الذي تعرض له الفلسطينيون".

وفي رام الله أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القرار يشكل "انتصارا للحق والعدل والحرية", معربا عن شكره لكل الدول التي صوتت لصالح هذا الانضمام.

وأصدرت حركة فتح بيانا قالت فيه إن "اعتراف اليونسكو بدولة فلسطين انتصار لرموز شعبنا الثقافية والتاريخية في القدس عاصمة دولتنا المستقلة".

كما رحبت حركة حماس بقرار اليونسكو، واعتبرته " خطوة ايجابية تؤكد على الحق الاصيل للشعب الفلسطيني في ارضه ومقدساته وتراثه".

رفض إسرائيلي

وفي المقابل، قال نمرود بركان السفير الاسرائيلي لدى اليونسكو إن الدول التي أيدت

القرار" ستضعف قدرتها على ان يكون لها تأثير على موقف اسرائيل"، ولا سيما في ما يتعلق بعملية السلام.

كما أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيانا اعتبرت فيه أن هذا الإجراء يضر بفرص استئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط.

وجاء في البيان أن "هذه مناورة فلسطينية أحادية الجانب لن تجلب اي تغيير على ارض الواقع بل من شأنها ان تبعد احتمال اي اتفاق سلام".

تأييد فرنسي

وصوتت 107 دولة لصالح قبول عضوية فلسطين، بينما عارضته 14 وامتنعت 52 دولة.

وبين الدول التي عارضت القرار الولايات المتحدة والمانيا وكندا ولاتفيا ورومانيا بينما امتنعت ايطاليا وبريطانيا عن التصويت.

بينما أيدت القرار روسيا والصين وجميع الدول العربية، وتقريبا كل الدول الافريقية والأمريكية اللاتينية.

وكان لافتا تأييد فرنسا برغم أنها سبق وأبدت تحفظات جدية على المسعى الفلسطيني في اليونسكو.

وينظر الفلسطينيون الى انضمامهم لليونسكو باعتباره نصرا معنويا يعزز مطلبهم بعضوية كاملة في الامم المتحدة.

وتلك اول منظمة تابعة للامم المتحدة تقر عضوية كاملة لفلسطين منذ تقدم الفلسطينيون بطلب العضوية الكاملة للأمم المتحدة في 23 سبتمبر.

أهم الاخبار