تقرير: البرلمان الإيرانى يستجوب محمود أحمدى نجاد

عربى وعالمى

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 21:47
طهران – شينخوا:

افادت وكالة انباء (مهر) المحلية انه تم تقديم اقتراح جديد لمجلس رئاسة المجلس الايراني (البرلمان) يوم  أمس الاحد للمطالبة باستجواب الرئيس محمود احمدي نجاد.

تم تقديم الاقتراح، الذي وقع عليه 73 مشرعا من البرلمان المكون من 290 مقعدا، لنائب رئيس البرلمان محمد رضا بهونار اليوم، وفقا للتقرير.
تعد هذه ثاني مرة يقدم فيها اقتراح لمجلس

رئاسة البرلمان لاستجواب الرئيس.
وفي آواخر يونيو الماضي، تم تقديم اقتراح وقع عليه مائة مشرع الى البرلمان للمطالبة باستجواب محمود احمدي نجاد، غير ان 14 منهم سحبوا توقيعاتهم في وقت لاحق.
وبموجب الدستور الايراني، لابد ان يحضر الرئيس للبرلمان للاجابة عن اسئلة المشرعين عندما يوقع
ربع مشرعي البرلمان على الاقل على اقتراح باستدعائه.
وافاد الاعلام المحلي الاسبوع الماضي ان 29 مشرعا ايرانيا سحبوا توقيعاتهم من اقتراح استجواب الرئيس.
وجاء فى التقارير ان المشرع الايراني علي موتهاري تقدم باستقالته لمجلس الرئاسة منذ اسبوعين احتجاجا على عدم استجابتها لاقتراح استدعاء الرئيس للبرلمان بعد تلقيه في يونيو الماضي. توجد حاليا بعض النزاعات بين المحافظين الايرانيين المتشددين ومحمود احمدي نجاد على بعض السياسات المحلية والدولية، وتعيين واقالة رموز سياسية رئيسية.

أهم الاخبار