الإفراج عن إسرائيلى أدين بتجارة الأسلحة مع إيران

عربى وعالمى

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 16:33
القدس - ا ف ب:

اعلنت متحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية اليوم الاثنين انه سيتم إطلاق سراح رجل اعمال اسرائيلي بعد ان قضى 14 عاما في السجن لقيامه ببيع اسلحة كيميائية لإيران.

وحكم على ناحوم منبار في 16 من يوليو 1998 بالسجن 16 عاما بتهم بيع عناصر اسلحة كيميائية لإيران وبالخيانة والتجسس. وتم رفض كافة الطلبات التي قدمها للافراج

عنه حتى الآن.
وقالت المتحدثة إن "قاضيا قرر الافراج عنه اليوم الاثنين ولكن مع فرض سلسلة قيود عليه".
ولا يستطيع منبار مغادرة إسرائيل ويمنع عليه إجراء اتصالات مع الخارج او إجراء مقابلات او الدخول في تجارة الاسلحة.
وخلال محاكمته التي جرت خلف ابواب مغلقة ادعى منبار ان
إسرائيليين آخرين باعوا أسلحة الى إيران العدو اللدود للدولة العبرية، بموافقة السلطات وخصوصا قوى الامن.
ووفقا لوسائل الإعلام فإن ناحوم منبار ترك اسرائيل في أوائل الثمانينات بعد اتهامه بسلسلة من قضايا الاحتيال.
وأجرى منبار اتصالات في فيينا بعدد من المسئولين الإيرانيين المشرفين على برامج تطوير الصواريخ والاسلحة الكيمائية ليلتزم بتوريدهم 120 طنا من المواد الكيميائية التي يمكن استخدامها لتصنيع الاسلحة.
واعتقل في مارس 1997 عند وصوله الى إسرائيل وأبقي اعتقاله سريا لعدة اسابيع.

أهم الاخبار