الأطلسى ينهى مهمته فى ليبيا

عربى وعالمى

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 12:39
طرابلس - أ ف ب:

ينهي حلف شمال الأطلسي رسميا اليوم الاثنين مهمته في ليبيا التي اعتبرت واحدة من "أنجح" العمليات التي قام بها الحلف حتى الآن وذلك بعد ان لعبت ضرباته الجوية دورا محوريا في الاطاحة بنظام معمر القذافي الذي قتل مع سقوط سرت.

وينتهي الحظر الجوي والحصار البحري الذي فرضه الحلف منذ 31 مارس عند الساعة 23,59 مساء بتوقيت ليبيا (21,59 تج) حسبما نص قرار مجلس الامن الدولي الاسبوع الماضي منهيا التفويض الذي صرح بالعمل العسكري.
وأعلن الحلف الاطلسي الجمعة نهاية المهمة. وقال إن التحالف الذي يضم 28 بلدا أوفى بتفويض الامم المتحدة بحماية

المدنيين من قمع وحشي.
وقال الأمين العام للحلف اندريس فوج راسموسن "نفذنا بالكامل التفويض التاريخي للامم المتحدة لحماية الشعب الليبي وفرض منطقة حظر طيران وحظر على السلاح".
وتابع أن "عملية الحامي الموحد تعد من أنجح العمليات في تاريخ الحلف ونحن نختتمها بشكل مدروس ومنظم، إذ إن مهمتنا العسكرية استكملت الآن".
وقد انهيت المهمة رغم طلب الزعيم الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل من التحالف الغربي البقاء حتى نهاية العام محذرا من ان الموالين من القذافي لا يزالون يشكلون تهديدا.
غير ان الحلف الاطلسي رأى ان المدنيين اصبحوا بمأمن من الهجمات بعد اعلان النظام الجديد تحرير البلاد في اعقاب مقتل القذافي وسقوط مسقط رأسه في سرت في 20 اكتوبر.
ويبحث الحلفاء الغربيون الآن كيفية مساعدةالنظام الجديد في ليبيا.
وعرض راسموسن آن يساعد الحلف الزعماء الجدد في ليبيا في اصلاح المؤسسات الدفاعية والأمنية في البلاد، غير ان الحلفاء العسكريين استبعدوا مرارا ارسال قوات على الارض.
وقال مسئول بالحلف الاطلسي الاسبوع الماضي: إن بعض الحلفاء يمكن ان يعرضوا تقديم المساعدة للمجلس الوطني الانتقالي في اطار "ادارة المجال الجوي" والسيطرة على الحدود، غير ان ذلك سيكون خارج مظلة الحلف الاطلسي.
وكانت الضربات الغربية قد رجحت كفة المتمردين على نظام القذافي وحالت دون تمكن الأخير من سحقهم وسحق الاحتجاجات التي اندلعت في منتصف فبراير.

أهم الاخبار