رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيش تحرير السودان يهدد بهجمات جديدة بالجنوب

عربى وعالمى

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 09:18
جوبا - ا ف ب:

أعلنت مجموعة "جيش تحرير السودان" المتمردة انها تستعد لشن هجوم جديد في المناطق الشمالية من جنوب السودان، غداة هجوم أوقع ثمانين قتيلا.
حذرت المجموعة المتمردة في بيان مساء امس الاحد من ان "قوات جيش تحرير السودان بقيادة الجنرال بيبيان ماشار تتوجه الى ولاية "واراب" لتحريرها من حكومة جوبا الفاسدة".

وتابعت الحركة ان "جيش تحرير السودان ينصح جميع المنظمات غير الحكومية وموظفي الامم المتحدة بمغادرة ولاية "واراب" خلال ثلاثة

ايام حفاظا على امنهم".
وأضافت "كما ننصح المدنيين باخلاء المدن والتوجه الى القرى حيث سيكونون في مأمن"، مشيرة إلى ان مقاتليها يتوجهوا ايضا الى "بنتيو" عاصمة ولاية الوحدة المجاورة.
وكانت المجموعة المتمردة اطلقت تحذيرا مماثلا يوم الجمعة في ولاية الوحدة حيث قتل 25 مدنيا وستون متمردا و9 من عناصر قوات الامن السبت في معارك، بحسب ما
افادت السلطات.
ونفت حكومة جنوب السودان الاحد ان يكون المتمردون سيطروا على مدينة مايوم في هذه الولاية.
و"جيش تحرير جنوب السودان" هو جماعة منشقة عن ميليشيا بيتر جاديت، الضابط الجنوبي السابق الذي انقلب على حلفائه السابقين الذين اصبحوا الان حكام جنوب السودان، الدولة المستقلة التي رأت النور في 9 يوليو.
ومطلع اغسطس وقع بيتر جاديت اتفاق وقف اطلاق نار غير مشروط، ولكن جيش تحرير جنوب السودان رفض هذا الاتفاق، مؤكدا ان جاديت رضخ لاغراءات حكومة جنوب السودان.
واوقعت معارك بين الجيش ومجموعات متمردة مختلفة مئات القتلى منذ مطلع العام.

 

أهم الاخبار