رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجدد العنف فى غزة بعد الإعلان عن هدنة

عربى وعالمى

الأحد, 30 أكتوبر 2011 20:17
غزة – رويترز:

تجدد العنف بين إسرائيل ونشطاء غزة اليوم الأحد بعد أن قالت مصر إنها توسطت في هدنة لإنهاء الهجمات التي قتل فيها عشرة مسلحين فلسطينيين ومدني إسرائيلي.

وبدا أن الوضع يستتب بعد وقف لإطلاق النار حيث ساد الهدوء على الحدود لمدة حوالي ثماني ساعات إلى أن هاجمت طائرة إسرائيلية نشطاء فلسطينيين قال الجيش إنهم كانوا على وشك إطلاق صواريخ من جنوب قطاع غزة.
وقال مسؤولون طبيون في القطاع إن

رجلا قتل وأصيب آخر بجروح وإنهما عضوان في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وهي جماعة نادرا ما تشن هجمات على إسرائيل.
وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي وفصيلان آخران أصغر المسؤولية عن الهجمات الصاروخية على اسرائيل منذ يوم الاربعاء الماضي. ولحركة الجهاد الاسلامي علاقات وثيقة مع ايران.
وقال مصدر في حركة الجهاد الاسلامي متحدثا بعد بضع ساعات من اعلان
مسؤولين مصريين عن اتفاق لوقف اطلاق النار ان الحركة ترحب بجهود الوساطة المصرية.
وقال أبو أحمد قائد الجناح المسلح للحركة انه في حالة وقف " العدوان" الاسرائيلي فسوف يتم الالتزام بالتهدئة.
واستخدم مسؤولون إسرائيليون ونشطاء فلسطينيون مثل هذه اللغة في الماضي عند الإشارة إلى وقف إطلاق النار لكنهم لم يصلوا إلى حد الاعتراف بالتوصل إلى أي اتفاق هدنة رسمي.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات علنية قبل بضع ساعات من اخر ضربة جوية "إذا هم شخص بقتلك فاقتله أولا."
لكنه أضاف أن إسرائيل "ليست راغبة في التصعيد".

أهم الاخبار