محامٍ: المحمودى ما يزال محتجزا فى سجن بتونس

عربى وعالمى

الأحد, 30 أكتوبر 2011 16:57
تونس (رويترز)

قال محامي رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي علي المحمودي اليوم الأحد إن موكله لا يزال محتجزا في سجن تونسي رغم حكم قضائي بإطلاق سراحه بسبب تقديم حكام ليبيا الجدد طلبا جديدا بتسليمه.

والمحمودي الذي كان آخر رئيس للوزراء تحت قيادة الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي رهن الاحتجاز منذ فراره من

ليبيا إلى تونس المجاورة بعد انهيار حكم القذافي في أغسطس .

وقال مبروك كرشيد محامي المحمودي لرويترز "لا يزال المحمودي في سجن المرناقية بتونس. لقد أصدروا في حقه بطاقة إيداع جديدة في السجن رغم قرار المحكمة الافراج عنه وهذا غير

معقول".

وأضاف "تقدمت السلطات الليبية بطلب جديد لتسليمه." وكانت محكمة تونسية امرت في وقت سابق باطلاق سراحه".

ويسعى المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي يدير البلاد حاليا لإعادة المسؤولين البارزين في عهد القذافي الذين فروا خارج البلاد.

ويأمل المجلس في محاكمتهم باتهامات تتراوح من الفساد إلى قتل المعارضين خلال الثورة التي أنهت حكم القذافي. ويقول محامو بعض المسؤولين السابقين الهاربين إن موكليهم لن يتمتعوا بمحاكمة نزيهة في ليبيا.

أهم الاخبار