الحكم على إسرائيلية بالسجن لتسريبها وثائق سرية

عربى وعالمى

الأحد, 30 أكتوبر 2011 13:22
القدس المحتلة - أ ف ب:

حكمت محكمة اسرائيلية في تل أبيب اليوم الاحد على امرأة اسرائيلية بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف بتهمة التجسس وتسريب وثائق عسكرية سرية لصحيفة هاآرتس الاسرائيلية وفقا لما أعلنه مسئولون.

ويمهل الحكم المجندة السابقة عنات كام مدة 45 يوما لاستئناف الحكم الذي يبدأ اليوم على الرغم من الوقت الذي قضته في الاقامة الجبرية في منزلها منذ ديسمبر 2009 .
وأدينت كام في فبراير الماضي

في إطار اتفاق يقضي باعترافها بتهم "تجسس خطير" و"تسريب معلومات سرية" مقابل إسقاط الادعاء بتهمة النية بإلحاق الضرر بأمن الدولة الذي يعاقب عليه في اقصى الاحوال بالسجن مدى الحياة.
وأصدرت المحكمة حكما بسجن كام 54 شهرا مع 18 شهرا مع وقف التنفيذ. ووضعت كام تحت الاقامة الجبرية في ديسمبر 2009 وأدينت بعدها
بشهر بسرقة اكثر من الفي وثيقة عسكرية من بينها وثائق متعلقة بنشر القوى والتخطيطات للعمليات خلال خدمتها العسكرية بين عامي 2005 و2007.
واستخدمت بعض الوثائق كمصدر لمقال نشرته صحيفة هاآرتس حول قيام قوى الجيش بتنفيذ أوامر بشن عمليات قتل مستهدف لمسلحين فلسطينيين في انتهاك لأوامر المحكمة الاسرائيلية العليا.
وأعطي الصحفي اوري بلاو الذي كتب المقال حصانة من الملاحقة القضائية بعد تسليمه للوثائق السرية التي كانت بحوزته.
وقالت كام إنها قامت بذلك لدوافع أيديولوجية ورغبة منها في فضح سياسات الجيش الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية.

أهم الاخبار