رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرزانى: كردستان آمنة بعد رحيل القوات الأمريكية

عربى وعالمى

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 20:49
كركوك – العراق- رويترز:

قال رئيس إقليم كردستان العراقي شبه المستقل مسعود البرزاني اليوم الأربعاء إن كردستان لن تتأثر برحيل القوات الأمريكية عن العراق لكنه أعرب عن قلقه بخصوص بقية أنحاء العراق.

وكانت تعليقات البرزاني أول رد فعل رسمي من جانب السلطات الكردية بعد أن قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة الماضية إن القوات الأمريكية ستغادر العراق في 31 ديسمبر كما ينص اتفاق أمني ثنائي بين الولايات المتحدة والعراق.
وكان الأكراد يؤيدون بقاء القوات الأمريكية في

العراق بعد الموعد النهائي المقرر لانسحابها في نهاية العام الجاري محذرين من إمكانية وقوع مشكلات في المناطق المتنازع عليها بين الأكراد والحكومة المركزية العراقية.
وقال البرزاني خلال زيارة إلى مدينة كركوك المتنازع عليها "بعض الناس يعتقدون أن الموقف سيصبح أسوأ بعد انسحاب الأمريكيين بنهاية هذا العام."
وقال "وجود الأمريكيين أو عدم وجودهم لن يمثل فارقا بالنسبة لإقليم كردستان."
وينظر لكركوك وغيرها من المناطق
المتنازع عليها في شمال العراق باعتبارها نقاط اشتعال محتملة للصراع بعد انسحاب القوات الامريكية بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003 والذي اطاح بصدام حسين.
وفي كركوك يعيش خليط مضطرب من الاكراد والعرب والتركمان فوق احد اكبر الاحتياطيات النفطية في العالم. وتخضع المدينة لحماية دوريات مشتركة من قوات الامن الكردية وقوات الامن العراقية في اطار برنامج تجريبي اعده الجيش الامريكي.
وتخضع المدينة التي اعتبرت لفترة طويلة قنبلة موقوتة رسميا لحماية الحكومة المركزية في بغداد.
لكن البرزاني تعهد متحدثا الى حاكم كركوك ومسؤولين محليين بأن المدينة ستكون مؤمنة بشكل جيد بعد رحيل القوات الامريكية. 

أهم الاخبار