رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نزوح عشرة آلاف مدني هربا من مواجهات بالفلبين

عربى وعالمى

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2011 08:21
نزوح عشرة آلاف مدني هربا من مواجهات بالفلبينمسلحو جبهة مورو الاسلامية-(ارشيفية)
مانيلا - ا ف ب

فر حوالى عشرة الاف شخص من منازلهم في جنوب الفيليبين خلال الايام الماضية بسبب المواجهات المسلحة بين الجنود والمتمردين الانفصاليين المسلمين، كما قال اليوم الثلاثاء مسئول في الدفاع المدني.

وقال ادريانو فويجو: ان شخصا من اصل سبعة في مدن باياو واليسيا وتالوسان في شبه جزيرة زامبوانجا في جزيرة مينداناو غادروا منازلهم.
واضاف "لقد تلقوا رسائل على هواتفهم تقول: ان المتمردين سيهاجمون المدينة".
وغادر الكثير من السكان قبل وصول

متمردي جبهة "مورو" الإسلامية للتحرير، ابرز مجموعة تمرد انفصالية مسلمة، ما اتاح تجنب سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.
وكان الطيران الفيليبيني قصف امس قرية نائية في ضواحي مدينة باياو حيث كان يتحصن متمردو جبهة مورو، بحسب ما قال الجيش.
وهي الضربات الجوية الاولى في تلك المنطقة منذ 2008. وقال الجيش: ان هؤلاء المتمردين يقولون انهم
من جبهة مورو الاسلامية للتحرير لكنهم لم يعودوا يخضعون لقيادتها وهم ضالعون في انشطة اجرامية لا سيما اعمال الخطف.
وتشهد جزيرتا مينداناو وباسيلان في جنوب البلاد منذ عشرة ايام موجة اعمال عنف تعتبر الاكثر دموية منذ سنوات.
وتأتي هذه الهجمات فيما استؤنفت المفاوضات للتوصل الى اتفاق سلام بين مانيلا والمتمردين المسلمين في الربيع.
وجبهة مورو الاسلامية للتحرير التي تضم حوالى 12 الف مقاتل كانت تطالب في بادىء الامر بدولة مسلمة مستقلة في الثلث الجنوبي للفيليبين، الدولة التي تعد غالبية كاثوليكية، لكنها تقاتل الان من اجل الحكم الذاتي.

أهم الاخبار