رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ترشيح الفلسطينيين بالأمم المتحدة يخرج عملية السلام عن مسارها

عربى وعالمى

الاثنين, 24 أكتوبر 2011 21:05
نيويورك - الامم المتحدة- ا ف ب:

حذرت واشنطن اليوم الاثنين من أن ترشح الفلسطينيين للحصول على عضوية الأمم المتحدة قد "يخرج" عملية السلام عن مسارها، عشية مبادرة جديدة للجنة الرباعية لتحريك المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس خلال اجتماع لمجلس الأمن إن ترشح الفلسطينيين للحصول على عضوية الامم المتحدة لن يدفع بعملية السلام الى الامام لكنه قد يعقدها ويؤخرها وربما يقوض أمل التوصل إلى اتفاق عبر التفاوض.
وستلتقي اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة) الأربعاء المسؤولين الاسرائيليين والفلسطينيين كلا على حدة في القدس. واطلقت الرباعية خطة لتحريك المفاوضات تنص على استئناف الحوار وابرام اتفاق

سلام خلال عام.
ورحب الاسرائيليون والفلسطينيون بهذه الخطة لكن كل طرف فسرها على طريقته. واكد المسؤولون الفلسطينيون انهم يطالبون بتجميد الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهو ما رفضه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.
واكدت رايس ان ادارة اوباما تعمل "على قدم وساق" لتحريك الحوار المباشر بين الجانبين المجمد منذ سبتمبر 2010 بسبب رفض اسرائيل تمديد وقف الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي المحتلة.
وقالت رايس "ندعو جميع اعضاء هذا المجلس والدول الاعضاء (في الامم المتحدة) الى الاتحاد للمساهمة في ايجاد مناخ ايجابي يسمح بالعودة الى
طاولة المفاوضات" في حين يسعى الفلسطينيون الى ايجاد اصوات لدعم مطلبهم.
وحذرت الولايات المتحدة من انها ستستخدم الفيتو لعرقلة الطلب الفلسطيني اذا استلزم الامر. وتحتاج دولة جديدة لقبول عضويتها في المنظمة الدولية الى تسعة اصوات على الاقل من اصل 15 في مجلس الامن الدولي من دون لجوء اي دولة دائمة العضوية الى حق النقض (الفيتو).
وقد يصوت مجلس الامن الدولي في 11 نوفمبر على حصول الفلسطينيين على عضوية الامم المتحدة.
واعتبر السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدة رون بروزور ان الطلب الفلسطيني "ضرب من الجنون" وانهم "بعيدون عن تلبية المعايير الاسياسية للدولة.
واعتبر ان الفلسطينيين استخدموا الاستيطان "ذريعة" لتجنب المفاوضات.
من جهته اتهم المندوب الفلسطيني لدى الامم المتحدة رياض منصور اسرائيل بمصادرة مزيد من المنازل والممتلكات الفلسطينية" والسماح "للمستوطنين الاسرائيليين بالقيام بتجاوزات بحق المدنيين.
واضاف ان "التعنت الاسرائيلي يقوض" الجهود لتحريك المفاوضات.

 

أهم الاخبار