رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بانيتا فى اليابان لتأكيد أهمية التحالف مع طوكيو

عربى وعالمى

الاثنين, 24 أكتوبر 2011 11:52
اليابان - ا ف ب

بدأ وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا اليوم الاثنين زيارته الاولى الى اليابان لتأكيد التزام الولايات المتحدة حيال أمن حليفتها في مواجهة كوريا الشمالية وإزاء تصاعد قوة الصين.

ووصل الوزير الامريكي الذي يقوم بأول جولة له في آسيا منذ توليه مهامه في يوليو، الى قاعدة يوكوتا الجوية الامريكية غرب طوكيو بعد ظهر الاثنين.
وقال للصحفيين الذين يرافقونه: إن هدف زيارته هو التأكيد لمحاوريه ان "الولايات المتحدة تبقى قوة في المحيط الهادىء"، وأن واشنطن "ستواصل تعزيز وجودها في هذا القسم من العالم".
وتنشر الولايات المتحدة حوالى 85 ألف عسكري في منطقة آسيا-المحيط الهادىء بينهم حوالى 50 الفا في اليابان، بحسب البنتاجون.
وسيجتمع بانيتا خلال زيارته الثلاثاء مع نظيره الياباني ياسو ايشيكاوا ورئيس الوزراء يوشيهيكو نودا ووزير الخارجية كويشيرو جيمبا، كما قال مسئول

امريكي كبير في البنتاجون.
وسيلتقي ايضا عسكريين امريكيين ويابانيين.
وإلى جانب المسائل الثنائية لا سيما تزويد الاسلحة من قبل واشنطن وكذلك المحادثات حول الدفاع المضاد للصواريخ سيبحث مسؤولو البلدين استئناف المحادثات مع كوريا الشمالية، كما قال هذا المسئول.
وفي مقالة نشرها اليوم الاثنين في صحيفة "يوميوري" اليابانية ذكر بانيتا بان "التحالف الامريكي-الياباني يشكل حجر الزاوية لامن منطقة آسيا-المحيط الهادىء منذ اكثر من خمسين عاما".
وأضاف أن البلدين يواجهان "تحديات مشتركة" وفي مقدمها كوريا الشمالية حيث ندد بانيتا بسلوكها "الاستفزازي".
وسيجري وفد امريكي الاثنين والثلاثاء في جنيف محادثات مع وفد كوري شمالي بخصوص برنامج بيونج يانج النووي ولتقييم آفاق استئناف المفاوضات السداسية التي توقفت في
ابريل 2009 والهادفة لإقناع بيونج يانج بالتخلي عن برنامجها النووي مقابل مساعدة كبرى.
وتشمل المحادثات السداسية الكوريتين والصين واليابان والولايات المتحدة وروسيا.
وقال بانيتا إنه على الولايات المتحدة واليابان أيضا "تشجيع الصين على لعب دور مسئول في المجموعة الدولية" مشيرا الى ان بكين تقوم "بتحديث آلتها العسكرية سريعا لكن مع نقص في الشفافية يثير القلق مرفقا بنشاط متزايد في بحر الصين وبحر الصين الجنوبي".
وقال مسئول امريكي كبير في البنتاجون إن الوزير سيبحث ايضا مسألة قاعدة فوتينما البحرية الجوية في جزيرة اوكيناوا، وهي المسألة التي تعتبر حساسة جدا سياسيا في اليابان.
وبموجب اتفاق ابرم في 2006 وتمت مراجعته بشكل طفيف منذ ذلك الحين، فإن القاعدة الواقعة حاليا في منطقة مدنية سيعاد بناؤها في خليج محمي في اوكيناوا. لكن حاكم الجزيرة والسكان يعارضون ذلك ويطالبون بإغلاقها.
وأعلن بانيتا خلال مؤتمر صحفي في جزيرة بالي الاندونيسية التي زارها الاحد أن الولايات المتحدة تعتزم "احترام التزاماتها حيال فوتينما"، مؤكدا أن إجراءات تتخذ للتقدم في هذا الملف.

أهم الاخبار