رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر الدوحة لحوار الأديان يبحث تأثير الإنترنت على التواصل

عربى وعالمى

الاثنين, 24 أكتوبر 2011 10:56
الدوحة - أ ف ب:

انطلقت اليوم الاثنين في الدوحة الدورة التاسعة لمؤتمر حوار الاديان الذي يركز هذه السنة على دور مواقع التواصل الاجتماعي الالكترونية في التقريب وفي التنافر بين أتباع الديانات السماوية الثلاث.

وقال وزير العدل القطري حسن بن عبدالله الغانم لدى افتتاحه المؤتمر: إن "لوسائل التواصل الاجتماعي إيجابياتها كما أن لها سلبياتها"، مطالبا المجتمعات جميعا ب"تنمية هذه الإيجابيات والحث عليها ووضع القواعد والقوانين للمحافظة عليها والتقليص قدر الممكن من السلبيات".
وينعقد مؤتمر الدوحة التاسع لحوار الاديان هذه السنة تحت عنوان "وسائل التواصل الاجتماعي وحوار الاديان .. نظرة استشرافية".
من جانبه، قال ابراهيم النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز الدوحة لحوار الاديان: إن "من أسباب اختيار موضوع

المؤتمر الاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك و تويتر ويوتيوب".
وأكد النعيمي على "الدور الكبير الذي لعبته و تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في حياتنا العامة والخاصة"، معتبرا أن "ما يسمى بالربيع العربي هو أكبر دليل على أهمية هذه الوسائل".
كما حذر وزير العدل القطري في كلمته من إمكانية ان "تتحول الى أداة صراع وكراهية وعنصرية، كما نقرأ ونشاهد في العديد من المواقع الالكترونية ومقاطع الفيديو"، بحسب تعبيره.
وتساءل المسئول القطري "ما إذا كان من الضروري إيجاد ميثاق شرف عالمي لعدم الاساءة للمقدسات والاديان من خلال
وسائل الاتصال الاجتماعي".
ويشارك في المؤتمر ممثلون عن الديانات الاسلامية والمسيحية واليهودية.
ويستعرض المؤتمر الذي يتواصل على مدى ثلاثة أيام بمشاركة عدد من علماء أتباع الديانات السماوية الثلاثة "نشأة تكنولوجيا الاتصالات وتطورها وعلاقتها مع حوار الأديان"، و"نظرة شاملة على وسائل ومواقع الاتصال الاجتماعي وخدماتها واستخداماتها"، و"استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كلغة متطورة للحوار".
وتشمل فعاليات اليوم الأول جلسة عامة مشتركة حول العلم والدين مع أكاديمية العالم الاسلامي للعلوم التي تختتم مؤتمرها الثامن عشر بالدوحة اليوم الاثنين.
ومن أهم الموضوعات التي سيتطرق إليها المؤتمرون أيضا إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بين المجتمعات الدينية، وأخلاقيات استخدام التكنولوجيا الحديثة، وسلبيات وسائل التواصل وانعكاسها على أنشطة حوار الأديان.
وسيشهد اليوم الثالث والأخير للمؤتمر البحث في وضع الأطر الدينية والضوابط الأخلاقية لحماية المجتمع من إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
وتتخلل أيام المؤتمر الثلاثة ورش عمل في وسائل التواصل الاجتماعي.

 

أهم الاخبار