رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل قيادى بـ"الكردستانى" فى غارة تركية

عربى وعالمى

السبت, 22 أكتوبر 2011 12:08
أربيل - أ ف ب:

اعلن حزب العمال الكردستاني الكردي التركي مقتل احد قيادييه وتسعة آخرين بينهم اثنان من القادة العسكريين في غارة جوية تركية على شمال العراق، موضحا ان الهجوم الذي اودى بحياة 24 جنديا تركيا الثلاثاء جاء ردا على هذه الغارة.

وقال الحزب في بيان على موقعه الالكتروني: إن "عشرة من عناصر الحزب بينهم رستم جودي القيادي البارز في حزب العمال وقياديان في الجناح العسكري هما جيجك كيجي واليشير كوجكريه قتلوا في العاشر

من اكتوبر الجاري في قصف للطائرات التركية.
وأوضح أن القصف "جرى في منطقة خنيرة" الواقعة عند الحدود العراقية التركية اقصى شمال العراق.
وأكد البيان ان "العملية التي نفذها حزب العمال ضد الجيش التركي في اقليم هكاري جاءت انتقاما لمقتل قيادي الحزب".
وشن اكثر من مئتي متمرد من عناصر حزب العمال هجمات متزامنة في وقت متأخر الثلاثاء ضد ثمانية مراكز عسكرية في
محافظة هكاري اسفرت عن مقتل 24 جنديا وجرح 18 آخرين.
واثارت هذه الهجمات وهي الاكثر دموية منذ عشرين عاما تقريبا صدمة في تركيا.
وتواصل القوات التركية عملياتها ضد الحزب الذي يتخذ من جبال قنديل اقصى شمال العراق معقلا له.
من جهة اخرى، اعلن دوزدار حمو مسئول الاعلام في حزب العمال السبت، ان القوات التركية وجهت بعد ظهر الجمعة ضربات مدفعية لمقار حزب العمال في منطقتي خواكوركه و حفت طنين القريبة من الحدود التركية بدون الاشارة لوقوع ضحايا.
واسفر النضال المسلح لحزب العمال الكردستاني الذي بدأ في العام 1984 عن اكثر من 45 الف قتيل.