رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الدستورية الكويتية":عدم أحقية استجواب رئيس الوزراء

عربى وعالمى

الخميس, 20 أكتوبر 2011 09:54
الكويت - أ ش أ

قضت المحكمة الدستورية الكويتية صباح اليوم بعدم أحقية توجيه نائبين استجوابا لرئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد ، وأن المسئولية فى الاستجواب تقع على عاتق الوزراء المسئولين وكان يجب أن يوجه الاستجواب إليهم .

ويعد هذا الحكم ضربة الى المعارضة الكويتية التى تستعد لتقديم استجواب جديد لرئيس الوزراء حول مسئولياته عن قضية الايداعات المليونية وتراخى الحكومة فى مواجهتها .
وجاء قرار المحكمة - فى ضوء تفسير نصوص المادة (100) و (123) و (127) من الدستور ، وما يرتبط بها من نصوص

دستورية أخرى - موضحا أن الاستجواب إن كان يراد توجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء ، فينحصر نطاقه في حدود اختصاصه في السياسة العامة للحكومة دون أن يتعدى إلى استجوابه عن أية أعمال تنفيذية تختص بها وزارات بعينها او أي عمل لوزير في وزارته .
وأضاف ان المسئولية السياسية لدى مجلس الأمة إنما تقع على الوزراء فرادي ، وأن استعمال عضو مجلس الأمة لحقه في استجواب رئيس
مجلس الوزراء فيما يدخل في اختصاصه ، منوط بأن تكون السياسة العامة للحكومة المراد استجوابه فيها قائمة ومستمرة.

وكان النائبان أحمد السعدون وعبدالرحمن العنجري قد قدما استجوابا الى رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد فى دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعى الثالث عشر تضمن 4 محاور ، ووافقت الحكومة مع مؤيديها على طلب إحالة الاستجواب للمحكمة الدستورية بحجة عدم دستوريته ، وعدم مناقشته لمدة سنة ما لم يأت حكم المحكمة الدستورية قبل ذلك .. وأدى هذا القرارالى انسحاب عدد من النواب بعد مشادات ، وخروج الآلاف من المواطنين بمظاهرات تحت شعار 'جمعة الدستور'، حيث اعتبر الطلب الحكومي بمثابة تفريغ للدستور من محتواه .

أهم الاخبار