رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة اليمنية ترفض منح صالح ضمانات

عربى وعالمى

الخميس, 20 أكتوبر 2011 09:31
المعارضة اليمنية ترفض منح صالح ضماناتعلي عبد الله صالح
صنعاء - (ا ف ب) :

رفضت المعارضة اليمنية اليوم الخميس طلب الرئيس علي عبد الله صالح الحصول على ضمانات دولية مقابل تخليه عن السلطة، متهمة اياه بالسعي للبقاء في الحكم مهما كلف الأمر ومطالبة الامم المتحدة بالتدخل.

وقال محمد قحطان الناطق باسم احزاب اللقاء المشترك، تحالف احزاب المعارضة البرلمانية: بكل تأكيد كلامه رفض تام للتنحي ورفض لنقل السلطة لنائبه عبد ربه منصور هادي، وفي نفس الوقت للأسف هذا تأكيد اعلان الحرب.

وأبدى صالح الاربعاء استعداده لتوقيع المبادرة الخليجية شرط الحصول على ضمانات خليجية وامريكية واوروبية تتصل بالجدول

الزمني لتطبيقها. وتنص هذه المبادرة خصوصا على تسليم صالح السلطة لنائبه وانتقالها بشكل سلمي.
واضاف قحطان ان "الضمانات موجودة في المبادرة الخليجية" التي تنص على منح الرئيس والمقربين منه حصانة من أية ملاحقة بعد تخليه عن السلطة.
وكانت الولايات المتحدة رفضت الاربعاء الشرط الذي وضعه صالح لتنحيه، معتبرة انه لا ضرورة لضمانات اضافية.
وأكد قحطان ان علي عبد الله صالح لن يسلم السلطة طوعا لا الان ولا في 2013
ولا حتى في 2020.
ودعا المتحدث باسم المعارضة اليمنية مجلس الامن الدولي الى "اتخاذ قرار ملزم يتضمن مطالبة صالح بالتنحي واشارة الى تأييد الثوار وتأييد الجيش المؤيد للثورة".
وكان دبلوماسي غربي قد اعلن الاربعاء ان مجلس الامن الدولي سيتبنى في نهاية هذا الاسبوع او في بداية الاسبوع المقبل قرارا يدين اعمال العنف في اليمن الذي بات الوضع فيه "سيئا".
ورغم الاحتجاجات المستمرة منذ اشهر والضغوط الدولية والاقليمية، يرفض الرئيس اليمني الذي يتولى الحكم منذ 33 عاما والمتهم بالفساد والمحسوبية، التنحي.
وقد قتل 861 شخصا على الاقل وأصيب 25 ألفا منذ بدء التظاهرات المطالبة بتنحيه كما تفيد رسالة لحركة الشبيبة اليمنية ارسلت في بداية اكتوبر الى الامم المتحدة.

 

أهم الاخبار