رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشارع الفلسطينى يترقب أسرى "الوفاء للأحرار"

عربى وعالمى

الاثنين, 17 أكتوبر 2011 10:24

غزة - أ ش أ:

يترقب الفلسطينيون في الداخل والخارج باهتمام كبير اتمام صفقة تبادل الأسرى والمقرر تنفيذها غدا الثلاثاء والتي تعد واحدة من أهم صفقات تبادل الأسرى في تاريخ فلسطين إذ يطلق بموجبها سراح 1027 أسيرا وأسيرة على مرحلتين مقابل الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط".

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط في تقرير لها إنه بحسب حركة حماس اليوم الإثنين فإن الصفقة التي تمت برعاية مصرية وأطلق عليها اسم "الوفاء للأحرار" ستبدأ فى تمام الساعة الحادية عشر من صباح غد ،ومن المفرج عنهم وفقا للقوائم التي أعلنتها حماس العديد من القادة الميدانيين لحماس وفصائل أخرى ، إضافة إلى منفذي عمليات

فدائية شهيرة أقلقت إسرائيل طويلا ما أعطى للصفقة طابعا خاصا قالت عنه حماس إنه انتصار لخيار المقاومة بديلا عن التفاوض.
ويرى محللون للصفقة أن حماس من أكثر الفصائل الفلسطينية استفادة من الصفقة حيث أنها ستعطيها دعما أكبر فى الشارع الفلسطيني لأنها هى التي تولت عملية التفاوض بخلاف إنها شريك أساسي فى أسر شاليط ،بالاضافة إلى خروج بعض القادة المهمين فى الحركة وأبرزهم يحيى السنوار مؤسس امن "حماس" المسمى "مجد" والذي حكم عليه أربع مرات بالسجن المؤبد وأيضا خروج القيادي روحي
مشتهى أحد مؤسسي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وحكم عليه بالسجن المؤبد ثلاث مرات وجهاد يغمور القيادي المقيم في القدس الشرقية وحكم عليه بعدة مؤبدات ، ومحمد الشراتحة العضو البارز في كتائب القسام.
وقال المحلل السياسي طلال عوكل في غزة إنه بالتأكيد ستعيد هذه الصفقة جزءا كبيرا من الشعبية لحركة حماس فى الشارع الفلسطيني لكن على المستوى العسكرى والاستعانة بالقادة المفرج عنهم سيأخذ وقتا طويلا لأن المفرج عنهم قضوا فترات طويلة فى السجون ويحتاجون وقتا كبيرا لإعادة تأهيلهم لدمجهم فى المجتمع مرة أخرى.
وأضاف المحلل السياسى أن حماس تستطيع تعويض هؤلاء بكوادر جديدة ولديها القدرة على ذلك، لافتا إلى أن القادة العسكريين لحماس سيشكلون رموزا فى الشارع الفلسطيني لحماس وستكون لهم جماهيرية كبيرة اضافة الى المفرج عنهم من الفصائل الاخرى.

أهم الاخبار