رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجميل:مصر ستسترد عافيتها وعنفوانها

عربى وعالمى

الأحد, 16 أكتوبر 2011 09:58
كتب ـ مروان أبوزيد:

استقبل محمد عمرو وزير الخارجية صباح اليوم بمقر وزارة الخارجية الرئيس اللبنانى الأسبق أمين الجميل الذي يزور مصر حاليا.

وصرح المستشار عمرو رشدى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن الرئيس الجميل قد قدم العزاء فى ضحايا أحداث ماسبيرو، مؤكدا على ثقته فى تجاوز الشعب المصرى لما يواجهه من تحديات وعودة مصر لقيادة الأمة العربية وملء الفراغ الحالى الذى تشهده الساحة العربية، مشيرا إلى أن ما يميز مصر عن غيرها هو وجود مؤسسات وطنية عريقة وأركان راسخة للدولة منذ مئات السنين، الأمر الذى يجعله على ثقة من عودة مصر إلى عافيتها وعنفوانها. 
من جانبه ، أكد وزير الخارجية على تقدير مصر لمشاعر الرئيس الجميل والشعب اللبنانى الشقيق الذى ظلت أحاسيسه دائما بجانب مصر فى كافة الظروف.
وشدد عمرو على ثقته فى أن الشعب المصرى سيعبر أية عقبات أو تحديات تواجهه استلهاما لروح يناير العظيمة ، مشيرا إلى أن ثورة يناير أظهرت الروح الحقيقية السائدة بين أطياف الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه، فلم يشهد أى يوم من أيام الثورة حدثا طائفيا واحدا أو شجارا ولو بسيط بين مسلم ومسيحى، رغم غياب الشرطة وشلل مؤسسات الدولة، بل على العكس

لازالت صور التآخى والتلاحم فى الميدان ماثلة فى أذهاننا جميعا.
وأكد الوزير أن كل مصرى يرفض بشدة ما حدث أمام ماسبيرو، مشيرا إلى أن رد الشارع المصرى جاء سريعا وحاسما متمثلا فى مسيرات التضامن التى سارت بين المساجد والكنائس فى اليوم التالى مباشرة وعقب صلاة الجمعة التالية.
وعرض وزير الخارجية أيضا لمجريات العملية السياسية الحالية فى مصر واستعدادات الحكومة لإجراء الانتخابات التشريعية ، مؤكدا أن الشارع هو الضامن الأول لنزاهة هذه الانتخابات ، فلن يقبل مواطن مصرى واحد أو يسمح بتزوير إرادته بعد اليوم ، كما أشار إلى سعادته بما يلمسه من تفاعل المواطن المصرى ومتابعته، بل ومراقبته، لتحركات السياسة الخارجية المصرية ، معتبرا هذا دليلا على حرص المواطن على صيانة حقوقه ومراقبة الأجهزة القائمة على مصالحه.

 

أهم الاخبار