رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمريكا تنسحب من العراق سرًا خوفًا من الهجمات

عربى وعالمى

الجمعة, 14 أكتوبر 2011 08:57
واشنطن - أ ش أ:

قال توماس سبوير نائب القائد العام للقوات الامريكية في العراق اليوم الجمعة إن الجيش الامريكي توقف عن الاعلان عن خططه لتسليم المرافق الى الحكومة العراقية خوفا من قيام المتمردين باستخدام هذه المعلومات لشن هجمات على القوات الامريكية.

وقال سبوير في تصريحات عبر الهاتف لصحيفة "واشنطن بوست" الامريكية نشرتها على موقعها الالكتروني اليوم "انه في الوقت الذي تقوم فيه القوات الامريكية باغلاق قواعدها يحاول بعض الخصوم الاستفادة من ذلك وشن هجمات علينا".

وقال سبوير ان جدول رحيل القوات الامريكية عن العراق، والذي تم الاعلان عنه من اجل طمأنة الشعب العراقي بشأن انسحاب القوات الامريكية من البلاد، اصبح الآن سريا.
وأكدت الصحيفة ان مسئولي الولايات المتحدة مازالوا يتفاوضون مع القادة العراقيين حول عدد القوات الامريكية التي ستبقى بعد 31 ديسمبر القادم الذي يوافق المهلة النهائية لانسحاب القوات الامريكية بالكامل من العراق وان العدد الذي سيبقى في حدود خمسة آلاف جندي غالبا

ما سيكونون مدربين للقوات العراقية.
واضاف سبوير ان سحب القوات والمعدات الامريكية من العراق يعد المشكلة اللوجستية الاكثر تعقيدا التي يواجهها الجيش الامريكي منذ الحرب العالمية الثانية، مضيفا ان هناك نحو 520 جنديا يغادرون العراق يوميا.
واضاف ان هناك نحو 25 الف قطعة من المعدات العسكرية وغير العسكرية تم تسليمها او بيعها الى العراق باعتبارها فائضا لا حاجة له بالنسبة الى الولايات المتحدة.
واضافت الصحيفة ان الولايات المتحدة التى سبق لها احتلال اكثر من خمسمائة قاعدة في العراق اصبحت الآن تحتل 22 قاعدة فقط وان الجيش العراقي اصبح يسيطر على باقي القواعد العسكرية.

أهم الاخبار