رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موالون للقذافي يخوضون معركتهم الاخيرة في سرت

عربى وعالمى

الجمعة, 14 أكتوبر 2011 08:17
سرت (ليبيا) (رويترز)

خاض مقاتلون موالون لمعمر القذافي معركة الخندق الاخير في جيب للمقاومة يتقلص باستمرار في مدينة سرت مسقط رأس الزعيم المخلوع يوم الخميس.
وحرك قادة المجلس الوطني الانتقالي الدبابات لاطلاق النار على مبان من مسافة قريبة لطرد القناصة الباقين من قوات القذافي المحاصرة الان من جميع الجهات في جزء صغير من المدينة.

وقال خالد الطير وهو قائد ميداني في سرت "نحن نسيطر على المدينة بالكامل باستثناء الحي رقم 2 حيث حوصرت قوات القذافي."

وقال العقيد محمد اغفير وهو قائد اخر "هذه العملية تلفظ انفاسها الاخيرة."
ومنع حصار سرت الذي بدأ بعد سقوط العاصمة طرابلس في أيدي المجلس الوطني الانتقالي قبل شهرين انتقال ليبيا الى الحياة الطبيعية حيث يقول الزعماء الجدد انهم لن يبدأوا اقامة نظام ديمقراطي الا بعد السيطرة على المدينة.
ولقيت جهود القضاء على المقاومة في سرت دفعة كبيرة يوم الاربعاء عندما قال مسؤولون من المجلس الوطني الانتقالي ان مقاتلي الحكومة

الليبية اعتقلوا المعتصم ابن القذافي وهو يحاول الهرب من سرت.
وقال العقيد عبد الله ناكر رئيس مجلس ثوار طرابلس لرويترز يوم الاربعاء "القي القبض عليه اليوم في سرت."
وقال مسؤولون اخرون من المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي ان المعتصم نقل الى قاعدة عسكرية في المدينة الواقعة في الشرق لكن المجلس لم يؤكد الانباء أو ينفها رسميا.
والمعتصم اذا تأكد القبض عليه هو أول فرد من عائلة القذافي يقع في ايدي الحكومة الجديدة التي ظهرت بعد ستة اشهر من الحرب الاهلية. ويعتقد ان القذافي نفسه يختبيء في مكان ما في الصحراء الليبية في جنوب البلاد.

أهم الاخبار