رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القافلة الطبية المصرية الثامنة تختتم مهمتها بإثيوبيا

عربى وعالمى

الأربعاء, 12 أكتوبر 2011 08:54
أديس أبابا /أ ش أ/

غادرت القافلة الطبية المصرية الثامنة العاصمة الاثيوبية أديس أبابا صباح اليوم "الأربعاء" عائدة إلى القاهرة مختتمة مهمة استمرت عشرة أيام.

وأجرت القافلة خلال تلك المهمة 198 عملية جراحية في عدة مستشفيات إثيوبية ليرتفع بذلك العدد الاجمالى للعمليات الجراحية - التى أجرتها القوافل الطبية المصرية منذ بدء عملها في البلاد في ديسمبر 2009 - إلى 1007 عمليات جراحية ذات مهارة كبيرة.
وقال مدير عام القوافل الطبية بوزارة الصحة والذي ترأس القافلة الدكتور وائل الحلواني - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأديس أبابا - إنه تم على هامش عمل هذه القافلة الاتفاق على موعد وصول

القافلة الطبية التاسعة المقرر إرسالها إلى إثيوبيا في يوم 12 ديسمبر المقبل، مشيرا إلى أنها ستضم تخصصات جديدة وتهدف إلى مساعدة الجانب الاثيوبي في خفض قوائم المرضى المنتظرين لإجراء عمليات جراحية كبيرة.
وأضاف الدكتور الحلواني أنه تم خلال القافلة الثامنة إجراء 198 عملية جراحية
متقدمة وذات مهارة مثل :سرطان القولون، وسرطان المبيض، وسرطان الثدي، وأورام الغدة الدرقية، وجراحات المرارة، والجهاز الهضمي في عدد من المستشفيات الإثيوبية،مشيرا إلى أن عمل القافلة الثامنة شمل مستشفى "ياكاتيت 12" ومستشفى "راس ديستا"
بأديس أبابا وكذلك في مستشفى "نيكميت" الذى يبعد 360 كيلومترا عن أديس أبابا في تخصصات الجراحة العامة وجراحة المسالك البولية وجراحة أمراض النساء والتخدير
وأيضا في مستشفى "ميتو" الذى يبعد 660 كيلومترا من أديس أبابا في تخصصات الجراحة العامة والمسالك والعظام والتخدير.
وأشار إلى أنه التقى خلال هذه الزيارة مع وزير الدولة للصحة كبيدي ووركو الذي
أبدى رغبة كبيرة في استمرار هذا التعاون وتطويره، وأثنى الوزير على المرحلة
الجديدة من التعاون الصحي بين البلدين والتي بدأت بعد ثورة (25 يناير) وعبر أيضا عن رغبته في استمرار مجالات التعاون الصحي وفي تنوعها، لتشمل مجال التعليم الطبي بإثيوبيا.
ويأتي إرسال هذه البعثات الطبية في إطار عمل القوافل الطبية الجديدة التي يجري
ارسالها إلى إثيوبيا حتى نهاية هذا العام 2011، والتي تم الاتفاق عليها بين
المسئولين الاثيوبيين ووزارة الصحة المصرية.

أهم الاخبار