رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوروبا تدعو صالح لتوقيع "الخليجية" فورا

عربى وعالمى

الاثنين, 10 أكتوبر 2011 16:00
لوكسمبورج- (يو بى أى):

جدد الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين دعوة الرئيس اليمني علي عبد الله إلى تطبيق مبادرة مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة اليمنية التي تنص على تنحيه وأسرته عن حكم اليمن، مؤكداً انه سيبحث الخيارات المتاحة في حال استمرار الأزمة.

وقال وزراء خارجية الاتحاد في بيان صدر بعد اجتماعهم في لوكسمبورج: إن الاتحاد الأوروبي لا يزال ينظر إلى الأحداث في اليمن بقلق بالغ"، و"يحث جميع الأطراف على وقف الأعمال العدوانية والامتناع عن جميع أشكال

العنف واحترام الحقوق الدولية للإنسان والالتزام بوقف دائم للنار في جميع أنحاء البلاد".
وجدد الوزراء المطالبة بمحاسبة المسئولين عن قتل المتظاهرين السلميين وجلبهم للعدالة، وقالوا: ان "الحكومة اليمنية لديها مسئولية بحماية مواطنيها من المزيد من العنف".
وقال البيان: إنه "بعد عودة صالح في 23 سبتمبر ، يدعو الاتحاد الأوروبي من جديد الرئيس على التوقيع فوراً على المبادرة الخليجية وتنفيذها من
دون شروط مسبقة، ويدعو جميع الأطراف في اليمن على ضمان حصول انتقال منظم وشامل للسلطة".
وأكد استعداد الاتحاد والشركاء الإقليميين والدوليين لتقديم الدعم السياسي لتنفيذ الانتقال السياسي في اليمن، مؤكداً انه "سيبحث عن جميع الخيارات المتاحة في حال استمرار المأزق السياسي واستمر الوضع الاقتصادي والإنساني في التدهور نتيجة لذلك".
ودعا الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى التصرف بموجب القانون الإنساني الدولي والسماح بدخول وكالات الإغاثة الإنسانية الدولية إلى المناطق الأكثر تضرراً بالنزاع.
وقال البيان: ان الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء يواصلون دعم الشعب اليمني وقدموا مساعدات إنسانية له في العام 2011 بقيمة 60 مليون يورو.

أهم الاخبار