رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"النضال": لا تراجع عن إضراب أسرى السجون الإسرائيلية

عربى وعالمى

الخميس, 06 أكتوبر 2011 10:29
غزة ـ أ ش أ:

قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اليوم الخميس إنه لا توجد نية لدى الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية للتراجع عن إضرابهم الذي دخل يومه العاشر على التوالي حتى يتم تحقيق مطالبهم العادلة و إلزام سلطات الاحتلال بالكف عن امتهان كرامتهم الإنسانية، والتوقف عن الممارسات التعسفية وأساليب التصفية الجسدية في غرف العزل.

وطالبت الجبهة في بيان لها اليوم الخميس، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل الفاعل لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يتعرضون لشتى صنوف التعذيب والممارسات الوحشية والإجراءات التعسفية من قبل سلطات الاحتلال وإدارة السجون الإسرائيلية.ودعت إلى إنهاء الانقسام

الفلسطيني بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وقالت "إن تحقيق المصالحة الوطنية أصبح مطلبا ملحا لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الشعب وفي مقدمتها الإفراج عن الأسرى".

وفى تقرير لها اليوم الخميس، أفادت وزارة الأسرى بغزة بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال شهر سبتمبر الماضي سياسة الاعتقالات والاختطافات التي تمارسها بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة في الضفة الغربية المحتلة، حيث اختطفت قوات الاحتلال ما يقارب من 320 مواطنا فلسطينيا، من بينهم 3 نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني، و39

طفلا ما دون الـ 18 عاما، و6 نساء و7 صيادين.

كما أصدرت إدارة السجون الإسرائيلية خلال الشهر ذاته العديد من القرارات التي من شأنها التضييق على الأسرى ومصادرة حقوقهم ومنها قرار وقف الفضائيات العربية عن الأسرى والبقاء على القنوات العبرية والروسية، وقرار أخر يقضي بتقييد أيدي وأرجل الأسرى خلال الزيارات أو لقاء المحامين، الأمر الذي رفضه الأسرى وامتنعوا عن الزيارة ولقاء المحامى.

وأصدرت إدارة السجون الإسرائيلية قرارا بحرمان 500 أسير من مختلف السجون من زيارة ذويهم لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين، كما أجبرت الإدارة ذوي الأسرى بالتوقيع على عدم الزيارة بذريعة حجج واهية، كذلك حرمت الأسرى من التعليم الجامعي والثانوي، وقلصت مدة الزيارة من 45 دقيقة إلى30 دقيقة وجعلتها مرة واحدة شهريا بدلا من مرتين.
 

أهم الاخبار