رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسؤولون أمريكيون التقوا بأعضاء بحزب الحرية والعدالة

عربى وعالمى

الأحد, 02 أكتوبر 2011 15:42
القاهرة (رويترز)

قال دبلوماسي أمريكي إن مسؤولين من الولايات المتحدة التقوا بأعضاء في حزب الحرية والعدالة المصري المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين بعد أن أعلنت واشنطن أنها ستجري اتصالات مباشرة مع الجماعة التي تزايد دورها منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسنى مبارك.

وأعلنت واشنطن الخطط فى يونيو الماضي وصورت هذه الاتصالات على أنها استئناف لسياسة طبقتها من قبل. لكن محللين رأوا أنها تعكس نهجا جديدا في أسلوب تعاملها مع الجماعة التي كانت محظورة فى عهد مبارك.
ونبذت جماعة الإخوان المسلمين العنف كوسيلة

لتحقيق التغيير السياسي في مصر منذ سنوات.
وقال الدبلوماسي الكبير "أجرينا اتصالات مباشرة مع مسؤولين كبار بحزب الحرية والعدالة الذي تأسس بعد انفتاح الساحة السياسية عقب الإطاحة بمبارك".
وتابع أن المسؤولين الأمريكيين لا يميزون بين أعضاء جماعة الإخوان أو حزبها، وأضاف "لا ننتهج أي سياسة تعتمد هذا التمييز."
وعلي جانب آخر، نفى نائب رئيس الحزب عصام العريان يوم الأحد عقد أي اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين.
وقال الدبلوماسي الأمريكي إن الاتصالات الأمريكية جرت مع أعضاء رفيعي المستوى بحزب الحرية والعدالة لكنه لم يذكر أسماء، وأضاف أن الاتصالات من الجانب الأمريكي لم تكن على مستوى سفراء.
وتابع "أجرينا هذه الاتصالات من وقت لآخر فيما مضى، الاختلاف أننا فيما مضى كنا نقابل برلمانيين."
وقال الدبلوماسي إن الاتصالات مع الإخوان جزء من محاولة لفهم مصر بشكل أفضل وشرح السياسات الأمريكية.
وأضاف "من المهم من وجهة نظرنا أن نكون على اتصال مع جميع القوى السياسية الصاعدة هنا في مصر التي تكون سلمية وملتزمة باللاعنف."
وتابع قائلا "هذا يساعد في فهم مصر والطريقة التي يتطور بها النظام السياسي وهذا يساعدنا في توصيل رسالتنا ومساعدتهم على فهم وجهة نظرنا."

أهم الاخبار