رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور.. "تعديلات وخربشات"خطاب نتنياهو

عربى وعالمى

الجمعة, 30 سبتمبر 2011 07:59
بالصور.. "تعديلات وخربشات"خطاب نتنياهو

رصدت عدسة المصور العالمي "ماريو تاما" صورا لتعديلات سريعة ومرتبكة، اجراها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على خطابه في اللحظات الاخيرة، التي سبقت صعوده على منبر الجمعية العامة للامم المتحدة يوم الجمعة الماضي لالقاء خطابه امام الدورة 66 للجمعية،مباشرة عقب خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي حظي بتصفيق تكرر ست عشرة مرة من ممثلي الدول الـ 193 في الهيئة الدولية.

وفقا لما اوردته وكالة "معا الفلسطينية" فجر الجمعة تُظهرُ الصور تعديلات "الدقيقة الاخيرة" التي اجراها نتنياهو بخط يده وبقلم حبر ازرق قبل شروعه بالقاء خطابه الذي بدا متوترا ومرتبكا وهو ما تكشفه تعديلاته السريعة التي عكست بشكل واضح حالته النفسية والذهنية بعد مشاهدته عاصفة التصفيق الاممي للرئيس الفلسطيني .

وتظهر الصور محاولات نتنياهو لاستعادة توازنِ افقده اياه الرئيس الفلسطيني عبر قيامه بشطب نصوص معدة مسبقا واضافة اخرى جديدة .
وفيما يلي الصور والتعديلات :
النص الاصلي: الآلاف من الصواريخ قد امطرت مدننا.
النص المعدل : الآلاف من الصواريخ قد أمطرت مدننا بالفعل .
هنا يصور نتنياهو الهجمات الصاروخية الفلسطينية بصورة تاريخية وكانها حدث يعود إلى الماضي. نتنياهو يغير النص لاظهار هذه الضربات باعتبارها تهديدا مستمرا ومتواصلا.
النص الاصلي: مدننا الكبرى تبعد من 30 الى 40 كيلومترا عن غزة لكنها تبعد مئات الامتار فقط عن الضفة الغربية.
النص المعدل: انظروا، معظم مدننا الرئيسية في جنوب البلاد تبعد بضع عشرات الكيلومترات عن غزة. ولكن في وسط البلاد ومقابل الضفة الغربية، مدننا تبعد بضع مئات الامتار وفي الغالب تبعد بضعة كيلومترات عن حافة الضفة الغربية.
في الجملة الأولى، شعر نتنياهو بالحاجة إلى جعل المسافة بين اسرائيل وغزة اكثر قربا من (30 الى 40 كليومترا) الى (بضعة عشرات كيلومترات). على الرغم من أن الفرق يكاد لا يذكر، فنتنياهو شعر بالحاجة إلى جعل الخطر اقرب حتى لو ببضع كيلومترات خصوصا بعد سماع خطاب الرئيس الفلسطيني حيث يوضح هذا الخوف الذي تملك نتنياهو حول احتمال قيام دولة فلسطينية. لذلك حاول رفع مستوى التهديد المحتمل من الفلسطينيين حتى لو كان اكثر قليلا.
في نهاية هذه الفقرة، وعلى العكس، نتنياهو يبقى مدركا لوجوب عدم تقليص مسافات الى اقل مما هو واقعي. لكن على الرغم من ذلك فان هذا لا يمنعه من ترك (بضع مئات من الكيلومترات) وهي الاقصر مسافة في النص. أخيرا، فيما يتعلق بالسياسة الإقليمية، لاحظ كيف يتم المحاذاة الآن بين الضفة الغربية مع مركز البلاد في اسرائيل.
وفي الأسابيع القليلة الماضية وضع المسؤولون الأمريكيون أفكارا مطروحة لاستئناف محادثات السلام.كانت هناك أشياء في تلك الأفكار حول الحدود لم تعجبني، وهناك

كانت أشياء عن الدولة اليهودية أنا متأكد من أنها لم تعجب الفلسطينيين.

صورة 2
النص الاصلي: ولكن مع كل تحفظاتي، اظهرت استعدادي للمضي قدما.
النص المعدل: ولكن مع كل تحفظاتي، كنت على استعداد للمضي قدما في هذه الافكار الامريكية.
النص المكتوب حاول أن يوحي بأن نتنياهو كان مفتوحا تماما على المقترحات الأخيرة ، حتى وان كان لديه تحفظات عليها. على الرغم من ذلك فان اظهار الرغبة في المضي قدما هو في الواقع أقل استدلالا و اقناعا من الرغبة في حد ذاتها.
نتنياهو هنا يغير نبرته من صوت سلبي الى دلالى على نية أكثر. يلاحظ أيضا كيف كان يشعر نتنياهو بالحاجة لنسب الامور لأحد ما من جديد لربما للتخفبف من مسؤوليته الخاصة وتحميلها الى الاميركيين؟

صورة 3:
النص الاصلي: هل ينبغي على هذا الصراع ان يستمر لاجيال؟ ام هل نمكن اطفالنا واحفادنا ان يتحدتوا في السنوات المقبلة كيف اننا وجدنا حلا او طريقة لحل الصراع؟

النص المعدل: هل ينبغي على هذا الصراع ان يستمر لاجيال؟ ام هل سيتحدث اطفالنا واحفادنا في السنوات المقبلة عن اننا كيف وجدنا حلا او طريقة لحل الصراع؟ هذا ما ينبغي ان نهدف اليه ونعمل من اجله! وهذا ما أومن اننا قادرون على تحقيقه.

في هذه الفقرة، نحن لا نرى فقط كيف يجعل نتنياهو لهجتة أكثر تصريحا وأكثر نشاطا و عدوانية ولكن نرى كيف انه يجعل رسالته تبدو أكثر من جانب واحد واكثر مطالبة هنا إزال كلمة (تمكين) للتاكيد والاصرار على العمل ولبكون قادرا اكثر على خلق الظروف الملائمة. واضاف معدلا هنا "هذا ما يجب علينا ان نسعى اليه!" باحرف كبيرة مع علامة تعجب، أيضا.

صورة 4:
النص الاصلي: نحن نتشاطر الارض مع الفلسطينيين.
النص المعدل: نحن نسكن في نفس الارض مع الفلسطينيين.

في التعديل نتنياهو يلغي كلمة "تشاطر." بالتأكيد. "تشاطر" و "يسكن" هي مترادفة تقريبا. في الوقت نفسه ، ومع ذلك، فإن كلمة "تشاطر" تعني شيئا تعاونيا و شخصيا مقابل "يسكن" فهي أكثر عرضية وتبين حقيقة باردة. إذا كان هناك أي تعديل يمكنه ان يظهر نتانياهو مخادعا حول الصداقة فهو هذا النص.

صورة 5
النص الاصلي: الرئيس عباس، انا ماددٌ يدي، يد اسرائيل، للسلام.
النص المعدل: الرئيس عباس، انا امد يدي، يد اسرائيل، للسلام.

كما في الصورة رقم 2 أعلاه، نحن نرى في هذا تغيرات عبثية و الشعور بالعجلة. هذا المقطع هو الآن اكثر نشاطا في الصوت ،و أكثر نشاطا في شكل صيغة الفعل. في نهاية خطابه، يوضح هذا الكثير عن شعوره بالحاجة ليفعل اي شيء حتى لو أن هذا الشيء سيجعله يبدو بشكل أكثر حدة، وعلى الفور كشريك تواق وراغب.

عند حوالي ثلثي الطريق في الخطاب الذي يبدأ وينتهي كتمرين في الحب والسلام ويلوح فيه نتنياهو بقوة بفرع الزيتون، نتنياهو يتحول الى حزين ونادم. هذا النص المكتوب بخط اليد يظهر في نهاية المقطع أدناه من النسخة المعدلة لنتنياهو .لاحظ كيف انه يرسم مقارنة بين الفلسطينيين والنازيين فيما يتعلق باقتراح للدولة الفلسطينية ، حيث يقول:

"فإن الدولة اليهودية لإسرائيل دائما ستحمي حقوق الأقليات في كل شيء ، بما في ذلك المواطنون العرب وهم أكثر من 1 مليون من سكان إسرائيل. أتمنى أن نقول الشيء نفسه عن دولة فلسطينية في المستقبل، لكن مسؤولين فلسطينيين قالوا سابقا في الواقع، وأعتقد أنها حصلت هنا في نيويورك قالوا ان الدولة الفلسطينية لن تسمح لأي يهودي فيها. انها سوف تكون خالية من اليهود . هذا تطهير عرقي. هناك قوانين اليوم في رام الله تجعل من عملية بيع الأراضي لليهود يعاقب عليها القانون بالإعدام. هذه هي العنصرية. وأنتم تعرفون اي قوانين بهذا الشيء تستحضر! ليس لاسرائيل نية على الإطلاق لتغيير الطابع الديمقراطي للدولة لدينا. نحن لا نريد للفلسطينيين تغيير الطابع اليهودي للدولة لدينا. نريد أن نتخلى عن وهم ملء اسرائيل بالملايين من الفلسطينيين."

"الرئيس عباس وقف هنا للتو، وقال إن جوهر الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو المستوطنات. حسنا ، هذا امر غريب. الصراع كان دائرا قبل ما يقرب من نصف قرن قبل ان تكون هناك مستوطنة واحدة اسرائيلية مبنية في الضفة الغربية. حتى إذا كان ما قاله الرئيس عباس صحيحا ، فانا اعتقد ان المستوطنات التي يتحدث عنها هي تل أبيب وحيفا ويافا وبئر السبع. ربما هذا ما قصده في ذلك اليوم، عندما قال ان اسرائيل تحتل الأراضي الفلسطينية منذ 63 عاما. لم يقل من عام 1967 بل قال من عام 1948. آمل أن يزعح أحدٌ نفسه و أن يسأله هذا السؤال لأنه يوضح حقيقة بسيطة : ان جوهر الصراع ليس المستوطنات. المستوطنات هي نتيجة للصراع."

سيكون من المثير للاهتمام ان نعرف كم عدد الصفحات من المذكرات المكتوبة بخط اليد يتزامن مع ذلك الجزء من الخطاب ،ومع هذا الصوت الهجومي (وخصوصا حين تكبر الحروف لحصول على صوت أكثر سخرية – في الجانب الأيمن الصفحة تحتوي على سبع كلمات فقط ).

اذا كان نتنياهو،كما ظهرت خربشاته على اطراف خطابه ،قد شعر بالحاجة لتحقبق فرصة السلام،فان شعوره هذا يبدو انه نابع من خشيته من ان يكون الفلسطينيون قد احدثوا انقلابا بتقديم طلب نيل العضوية لدولتهم اكثر من أي شيء آخر.

وهكذا يتبدى حجم الصدمة التي اصابت رئيس الوزراء الاسرائيلي من خطاب الرئيس الفلسطيني الذي حظيت روايته بتعاطف الامم عبر عنه التصفيق الحاد في المنبر الارفع دوليا وهو ما اعاد تسليط الاضواء من جديد على القضية الفلسطينية واهمية ايجاد حل يحفظ للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة التي اقرتها القرارات الدولية.

أهم الاخبار