رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الآلاف بالنيجر يواجهون الفقر بعد عودتهم من ليبيا

عربى وعالمى

الأربعاء, 28 سبتمبر 2011 10:00
الآلاف بالنيجر يواجهون الفقر بعد عودتهم من ليبيا
نيويورك - أ ش أ:

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن عشرات الآلاف من مواطنى النيجر يعيشون أزمة اقتصادية بكل المقاييس بعد سقوط نظام العقيد الليبى المخلوع معمر القذافى حيث خرجوا فجأة من عالم يحظون فيه براتب جيد إلى وطنهم للعيش فى بلد متقلب هو من أكثر دول العالم فقرا.

وقالت الصحيفة - فى تقرير على موقعها الالكترونى - إن أكثر من 200 الف شخص من النيجر هربوا من القتال منذ شهر مارس الماضي

وذلك وفقا لبيانات حكومة النيجر حيث شقوا بعناء الصحراء الليبية التى كانوا يجنون منها أموالا كثيرة، وذلك وفقا للمعايير المحلية، حيث كانوا يعملون فى صناعة الملابس وكحراس وطهاة وسائقين.
وأضافت الصحيفة أن غالبية الذين عادوا إلى النيجر يعانون الآن من البطالة والجوع إلى جانب الآلاف من الأسر التى كانت تعتمد على الحوالات التى كانت تأتيها من ليبيا"،
ويتوقع المسئولون فى النيجر أن هناك مالا يقل 200 شخص مازالوا يتوافدون يوميا من ليبيا وتعترف حكومة النيجر أنها لا تمتلك موارد من أجل مساعدتهم وتناشد المانحين الاجانب من أجل مساعدتها.
وأوضحت الصحيفة إنه بحلول يونيو الماضي ألحق التهجير القسرى خسائر فى الاقتصاد النيجيرى بحوالى 80 مليون دولار وأن هذه الاضرار تزايدت منذ ذلك الحين وأنها مأساوية فى دولة يقول البنك الدولى يعيش فيها أكثر من 60% من فقر مدقع وتنتشر فيها المجاعات مع عدم سقوط الامطار فى دولة نصف ميزانيتها تشكلت من تبرعات خارجية على مدار السنوات الاخيرة.

أهم الاخبار