رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قبرص: مشروعات مشتركة مع مصر في المجالات الزراعية

عربى وعالمى

الخميس, 07 يناير 2016 10:57
قبرص: مشروعات مشتركة مع مصر في المجالات الزراعية
القاهرة - بوابة الوفد

أكد وزير الزراعة والتنمية الريفية والبيئة القبرصي نيكوس كوياليس أن حكومة بلاده تعتبر مصر بمثابة عمود الاستقرار في المنطقة.. مشيرا إلى انه قام بنقل رسالة دعم للرئيس عبد الفتاح السيسى وحكومته من الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيدس للجهد المبذول من أجل استقرار مصر والمنطقة بأسرها بخلاف التنمية الاقتصادية لمصر.
وقال كوياليس- فى لقاء مع عدد محدود من الصحفيين في ختام زيارته إلى القاهرة - إنه يود أن ينقل رسالة تضامن ومحبة من جانب الشعب القبرصي للشعب المصري.. معربا عن إدانته لكل أعمال الإرهاب أينما تأتى والتي تستهدف المواطنين والأمن.
كما عبر الوزير القبرصي عن شكره للحكومة والشعب المصري للموقف الثابت والداعم للقضية القبرصية.. مشيرا إلى ان بلاده سوف تستمر في تقديم الدعم للحكومة والشعب المصري.
وحول الموضوعات التي ناقشها خلال اللقاءات مع المسئولين المصريين وخاصة ما تم بحثه خلال استقبال الرئيس السيسى له..أوضح الوزير القبرصي أنه تم إطلاع الرئيس على ما تم الاتفاق عليه بالنسبة لمشروعات التعاون المشتركة سواء على المستوى الثنائي بين مصر وقبرص أو الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، حيث أمر الرئيس السيسى بسرعة الانتهاء منها وتنفيذها ووضع جداول زمنية لها المشروعات.
وأضاف أن زيارته الحالية تعتبر البداية العملية للتعاون الوثيق أولا على المستوى الثنائي والثلاثي الأوسع على مستوى البلدان الثلاثة..مشيرا إلى أن هذا التعاون يعد أمرا مفيدا بالنسبة للبلدين والشعبين.
وعن كيفية دعم التعاون بين البلدين في مجالات الزراعة والتنمية الريفية والبيئة.. قال انه من خلال لقاءاته مع وزراء البيئة والتموين والزراعة في مصر فان هناك آفاقا كبير للتعاون بين البلدين.. موضحا انه بحث مع وزير الزراعة المصري الدكتور عصام فايد وجود مجالات كثيرة للتعاون وخاصة في مجال الاستزراع السمكي في البحرين المتوسط والأحمر، وخاصة في ظل الخبرة الطويلة لقبرص في هذا المجال.
وقال إن المرحلة الأولي من التعاون في هذا القطاع ستشمل نقل الخبرة إلى مصر، أما المرحلة الثانية فسيتم دراسة الاستثمار المشترك في هذا المجال، لذلك يقوم ضمن الوفد المرافق له رئيس جمعية أصحاب المزارع السمكية فى قبرص بزيارة مصر لعقد لقاءات هامة مع الجانب المصري.
وأوضح وزير الزراعة والتنمية الريفية والبيئة القبرصي انه تم الاتفاق على ان أفاق الاستزراع السمكي كبيرة جدا خاصة وان وجود البحر

الأحمر في مصر إلى جانب البحر المتوسط سيسمح بإستزراع أنواع جديدة من الأسماك غير الموجودة فى البحر المتوسط الذي تطل عليه قبرص.
وكشف كوياليس عن ان هناك في مجال الزراعة تم بحث المجالات التي يمكن تعزيز التعاون فيها وخاصة فيما يتعلق بالصوب الزراعية حيث سيبدأ هذا التعاون قبل نهاية الشهر الجاري، بالإضافة إلى زراعة أشجار الزيتون الثاني هو زراعة أشجار الزيتون وتربية الماشية وتم الاتفاق على البدء الفوري في هذه المشروعات حيث سيتم فى المرحلة الأولي نقل فصائل معينة من الماشية.
موضحا انه بالنسبة للمزارع السمكية ستكون على المستوى ثنائي بين مصر وقبرص أما فيما يخص زراعة أشجار الزيتون فسيكون على المستوى الثلاثي نظرا لاهتمام اليونان بالتعاون في هذا القطاع.
وقال إن التعاون فى هذه المجالات سينطلق قبل نهاية هذا الشهر حيث ستشهد الأيام القليلة القادمة زيارات متبادلة من الجانبين كما سيقوم عددا من من الخبراء ورجال الأعمال القبارصة الذين يرغبون في الاستثمار فى مصر فى هذه المجالات بزيارة القاهرة.
وعن الجهود المبذولة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.. قال الوزير القبرصي ان مصر ترى أن قبرص بوابتها إلى الاتحاد الأوروبي، وقبرص ترى ان مصر بوابتها إلى الدول العربية والأفريقية بالإضافة إلى موقع مصر المركزي الهام فى المنطقة مشيرا إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وليس فقط على المستوى الحكومة، ونسعى إلى زيادة عدد رحلات الطيران لنقل البضائع بين البلدين ومنها إلى الاتحاد الأوروبي أو إلى إفريقيا والدول العربية.
وفى سياق آخر..كشف الوزير القبرصي عن مجالات جديدة أيضا للتعاون مع مصر في مجال الحفاظ على البيئة، حيث يتم التركيز أولا على التعاون في مجال معالجة المخلفات الصلبة لاسيما وان مصر تعد دولة كبيرة الحجم وبالتالي فان بها كميات كبيرة من هذه المخلفات المنزلية وهو ما سيسمح بإقامة استثمارات كبيرة لمعالجة المخلفات وإعادة التطوير بخلاف توليد الطاقة من هذه المخلفات،
لافتا إلى ان قبرص تمتلك خبرة في هذا المجال وبالتعاون مع القطاع الخاص.
وأضاف ان عدد من الخبراء القبارصة المتخصصين في هذا المجال سيقومون بزيارة الى مصر خلال الأيام القليلة القادمة لدارسة الوضع وعقد لقاءات مع مسئولي وزارة البيئة والإدارة المحلية.
وأشار إلى أنه تم أيضا بحث التعاون فى مجال التأقلم على التغيرات المناخية، فهناك حاجة ماسة للتعاون للتقليل من التلوث البيئي وسيتم دراسة أيضا التعاون في مجالات استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة..كاشفا أنه تم الاتفاق مع وزير البيئة على توقيع اتفاقية لحماية البيئة البحرية.
وأشار الوزير القبرصي إلى انه بحث خلال زيارته للقاهرة مع وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفى سبل تعزيز التبادل التجاري وخاصة توريد قبرص لمصر بعض المنتجات من بينها الأجبان والأسماك، بالإضافة إلى مناقشة الاهتمام المصري بإقامة مصانع لتعليب الأسماك.
وقال إنه تم أيضا مناقشة التعاون في قطاع القمح حيث لتخزين كميات كبيرة من هذا النوع من الحبوب خاصة وأن قبرص بها عدد كبير من المطاحن وأيضا الاستفادة مما تذخر به مصر من صوامع وأماكن لتخزين القمح .
واستعرض الوزير القبرصي خلال زيارته للقاهرة كيفية التعاون في مجال تحلية المياه والاستفادة من مياه الصرف المعالجة وهو القطاع الذي حققت فيه قبرص تقدما كبيرا بسبب نقص المياه حيث تعتمد البلاد فقط على الأمطار.
واكد انه لمس خلال استقبال الرئيس السيسى له انه مطلع على كافة المجالات التي يمكن لقبرص ومصر ان يعملان بها لتعزيز التعاون المشترك، وان الرئيس المصري أكد أنه لن يتم السماح للبيروقراطية أن تعطل هذا التوجه، وطلب بنفسه تحديد جداول زمنية للتعاون بين البلدين.. مشيرا إلى أنه من المتوقع قبل نهاية الشهر التنفيذ في هذه المشروعات.
وقال إن اللجنة الدائمة الثلاثية التي تم الاتفاق عليها خلال قمة أثينا ستجتمع في الثالث عشر من الشهر الجاري بالقاهرة وستكون على مستوى ممثلين من وزارات الخارجية من مصر وقبرص واليونان.
وأوضح الوزير القبرصي أن الرئيس السيسى أكد مجددا ان القيادة السياسية في مصر وقبرص واليونان سوف تدعم التعاون وفتح الطريق من اجل المزيد.. مشيرا إلى انه من المتوقع قبل انعقاد القمة الثلاثية القادمة فى مصر خلال شهر يونيو القادم تحقيق نتائج ملموسة للتعاون الثلاثي.
وقال إن الأيام القادمة ستشهد نشاطا مكثفا وزيارات متبادلة على مستويات عدة من بينها زيارة وزير الزراعة المصري إلى قبرص.. كما سيقوم وفد من مركز البحوث الزراعية القبرصي بزيارة مصر قريبا من اجل دراسة التربة والمياه تمهيدا لاختيار المناطق الزراعية التي سيتم فيها إقامة المشروعات الزراعية.
وعن التعاون في مجال التنمية الريفية وخاصة على ضوء توجه مصر لتكثيف المشروعات فى هذا المجال مع إطلاق الرئيس السيسى لمشروع المليون ونصف فدان.. أوضح الوزير أنه يمكن الاستفادة من برامج الاتحاد الأوروبي في هذا المجال ويمكن لقبرص ان تساعد مصر في هذا الصدد.

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار