رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أميرة أبو شقة : لمصلحة من يتم تصدير صورة مغلوطة عن مصر للعالم عبر الدراما

أميرة أبو شقة : لمصلحة من يتم تصدير صورة مغلوطة عن مصر للعالم عبر الدراما النائبة أميرة أبو شقة

حمادة بكر

وجهت النائبة أميرة أبو شقة، عضو مجلس النواب، عن حزب الوفد، تساؤلاً لصناع الدراما المصرية حول أحداث المسلسلات الدرامية التي يتم عرضها قائلة:"هل تلك الأعمال تعبر عن الصورة الحقيقية للمجتمع المصري أم هي صورة من وحي خيال صناع المحتوى الدرامي؟". 


 وقالت النائبة أميرة أبو شقة، في بيان، إن الإجابة على هذا التساؤل سواء أكان بالنفي او الإيجاب يعد مشكلة حقيقية في كلتا الحالتين، مُؤكدة أنه إذا كان ما تحتويه المسلسلات المصرية من ألفاظ بذيئة وبلطجة وسرقة وقتل وزنا محارم وتجارة مخدرات تنم عن عادات المجتمع المصري بالفعل فأنها كارثة كبرى يجب أن نقف لها بكل ما أوتينا من قوة

للحفاظ على مستقبل أبنائنا وهويتنا المصرية، مُشيرة إلى أنه إذا كان الواقع ليس بهذه الصورة المبالغ فيها لدرجة كبيرة ألا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد فطن لما يتجه إليه المجتمع فأطلق سابقًا مبادرة بناء الإنسان المصري والتي استهدفت إعادة بناء الشخصية المصرية من كافة الجوانب ومنها الفنية والأخلاقية والقضاء على العشوائيات، متسائلة: "كيف يكون هناك اتجاه واضح من الدولة المصرية نحو بناء الإنسان المصري والحفاظ على قيمه ومبادئه وفي نفس التوقيت يتم عرض أعمال منافية للأخلاق وهابطة للمصريين؟".


وأشارت النائبة أميرة أبو شقة، عضو مجلس النواب، إلى أنه إذا كانت إجابة السؤال بالنفي وأن هذه الأعمال لا تعبر عن الواقع فلماذا يتم تصدير صورة مغلوطة للمجتمع الدولي عن المجتمع المصري؟ ولمصلحة من يتم إظهار المجتمع المصري بصورة همجية بدلا من إبراز مميزات المجتمع وقيمه وتاريخه وحضارته ومستقبله المشرق وما يتبع ذلك من تبعات قد تضر اقتصاديًا بالدولة.


وشددت النائبة أميرة أبو شقة، على أنه يجب أحكام الرقابة على هذه الأعمال ومحتواها من قبل الأجهزة الرقابية ومراقبة ما يشاهده المصريين من مواد تؤثر على عقول الصغار قبل الكبار، مُذكرة أنه على النقيض هناك العديد من الأعمال الرمضانية التي تبث روح الوطنية داخل الشعب المصري والتي تسرد المخاطر التي كانت تحاك ضد مصر في السنوات الماضية، وأظهرت تضحيات أبطالنا البواسل في سبيل استقرار البلاد، والحفاظ على مقدرات الوطن.