رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو. يمنيون في مصر: نؤيد "عاصفة الحزم"

عاصفة الحزم

الخميس, 26 مارس 2015 17:47
فيديو. يمنيون في مصر: نؤيد عاصفة الحزمصورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد - محمود عبد المنعم:

رحب عدد من اليمنيين المقيمين في مصر، بتوجيه قوات مشتركة من الدول العربية وبعض الدول الأجنبية، ضربات جوية تحت اسم "عاصفة الحزم" إلي الحوثيين التي تحاول الاستيلاء على السلطة في اليمن.

وأكد فاضل أحمد، من جنوب صنعاء باليمن، أن ما يحدث في اليمن الآن هو محاولات من ميليشيات إرهابية شيعية متهورة تقوم بتنفيذ أجندة إيرانية لا يهمها مصالح اليمن أو اليمنيين أو بناء دولة حقيقية.

وأضاف فاضل أن هذه الميلشيات وما تقوم به سوف يؤدي إلي توحيد الشعب اليمني والتفافه حول الشرعية والرئيس اليمني المنتخب، مشيرا إلى أن ما تقوم به الميليشيات الحوثية ضد اليمن وشعبها لا يقبله أي دين أو عرف.
وتابع فاضل أن الحوثيين كان أمامهم الفرصة لمدة عام كامل للإصلاح إلا أنهم ليس لديهم نية للبناء، معتبرا أن ما يفعلونه هو لي ذراع.

أما باسم حمد، من صنعاء،

فقال إن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قاد مؤامرة على الشعب اليمني بمساعدة الحوثيين ما أدى إلي حدوث حالة من الانقسام في الجيش.
وأوضح حمد أن الشعب اليمني كان يتمني أن يكون الجيش للدولة وليس لصالح أي فصيل، وأن يكون حاميا لاستقرار الدولة، للسيطرة علي الأوضاع وإعادة الاستقرار.
وأشار حمد إلى أن القوي السياسية والقيادات اليمنية  تعمل من أجل مصالح شخصية ضيقة ولا يهمها مصلحة الوطن، مؤكدا أن الضربة العسكرية من الدول المشتركة جاءت متأخرة.

وطالب حمد جميع القادة العرب المشتركين في عاصفة الحزم بتقويم سياسي داخل اليمن ووقف الصراعات والنزاعات الداخلية في اليمن والمحافظة على الشعب اليمني من الحوثيين ومن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

ومن جانبه، قال سعيد السعدي، من حضرموت باليمن، إن الحوثيين كانوا في صنعاء في عام 2004، وتعاون الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح معهم من أجل الحفاظ علي كرسيه.

ووجه السعدي رسالة للرؤساء العرب يطالبهم خلالها بالاستمرار حتى يتم القضاء تماما على الحوثيين، وأن يكونوا جادين في الحفاظ على استقرار اليمن، باعتبارها أم الحضارة، واصفا الضربة العسكرية بالإيجابية.

وعلي النقيض، اعتبر ناجي علي خليفة، من صنعاء، أن الضربة العسكرية دواء مر لا بد منه، قائلا: "لكن كنا لا نتمنى أن تصل الأمور إلي هذه الحال فكل مكان يتم ضربه في اليمن هو خسارة لليمن ولليمنيين".

وأضاف ناجي أن الحوثيين كانوا في المنطقة الجنوبية ودخلوا صنعاء بعد أن أجبروا الرئيس ورئيس وزرائه علي الإقامة الجبرية لمدة شهر ثم أفرجوا عنهما، وأن هذا التصرف يعد مثلا على الهمجية، مشيرا إلى أن الحوثيين ليسوا وطنيين بل ينفذون أجندات أجنبية ويسعون إلى مصالح خاصة بهم في حين أن الشعب اليمني بجميع طوائفه الذي خرج في ثورة على الرئيس عبد الله صالح لا يرضي عنهم لأنهم السبب في فساد اليمن وعدم استقراره.

شاهد الفيديو