الأوقاف ترفض تعيينه لأنه كفيف

ع الـهـامـش

الاثنين, 28 فبراير 2011 14:31
كتبت ـ أمنية ابراهيم‮:‬

يبدو أن مسئولي وزارة الأوقاف‮.. ‬نسوا أن عميد الأدب العربي طه حسين،‮ ‬الذي كان‮ ‬يشغل‮ ‬يوماً‮ ‬منصب وزير المعارف كان محروماً‮ ‬من نعمة البصر الا انه وبإرادته الصلبة وعزيمة لا تلين قهر الظلام والاعاقة حتي أصبح ملء السمع والبصر،‮ ‬هل تناسي مسئولو الأوقاف في مصر مكانة الدكتور طه حسين عندما تعاملوا مع أحمد عبد المرضي كامل حماد والمقيم في منوف عزبة ناصف شارع

الجنايني والحاصل علي ليسانس أصول الدين دفعة‮ »‬2007‮« ‬يقول ألا‮ ‬يكفيني عذاب إعاقتي وحرماني نعمة البصر منذ ولادتي حتي ألقي مزيداً‮ ‬من القهر والذل علي أيدي مسئول وزارة الأوقاف،‮ ‬فعندما التحقت بكلية أصول الدين استبشرت خيراً‮ ‬في حياتي وعانيت في دراستي أربع سنوات اجتزتها بنجاح وتفوق رغم إعاقتي حتي حصلت علي
شهادة الليسانس،‮ ‬أحسست بالدنيا تشرق عندما أعلنت وزارة الأوقاف عن مسابقة لطلب تعيين خطباء المساجد اسرعت وتقدمت بأوراقي بالفعل،‮ ‬تمكنت من اجتياز جميع الاختبارات بتفوق،‮ ‬لكنني فوجئت بشطب اسمي من كشوف الناجحين فأسرعت الي وزارة الأوقاف وهناك أكدوا لي أنهم لا‮ ‬يحتاجون الي معاقين وأصرت الوزارة علي عدم تطبيق القرار الانساني بتخصيص نسبة الـ‮»‬5٪‮« ‬للمعاقين،‮ ‬يضيف أحمد‮: ‬عدت الي بيتي والاحباط واليأس‮ ‬يتملكني رغم ثقتي أن اعاقتي لا تحول دون أداء مهنة خطيب مسجد علي الوجه الأكمل شأن العديد من المكفوفين‮.‬