رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخطوط الجوية البريطانية تساهم فى إغاثة المتضررين بأفريقيا

طوف وشوف

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 12:44
كتب – محمد على :

أعلنت الخطوط الجوية البريطانية عن إرسالها طائرة إغاثة محملة بكافة لوازم ومعدات الطوارئ لضحايا أزمة الغذاء في شرق أفريقيا، حيث يتعرض أكثر من نصف مليون شخص بشكل مباشر لخطر الموت جوعا. ومن المقرر أن يتم شحن طائرة بوينج 747 بحمولة تصل إلى 110 أطنان من البضائع، والتي من المخطط لها أن تتوجه إلى إثيوبيا يوم الجمعة 12 أغسطس، محملة بمساعدات من منظمة أوكسفام ومنظمة اليونيسيف.
وبعد موجة الجفاف الشديدة التي أسفرت عن أسوأ أزمة غذاء شهدها العالم على مدى 20 عاما، جاءت الجمعيتان ضمن أولئك الذين يعملون في المنطقة لتقديم الإغاثة الضرورية التي يحتاج إليها إلى أكثر من 12 مليون شخص يعانون من مخاطر المرض والمجاعة والجفاف في جميع أنحاء الصومال، وكينيا وإثيوبيا.

وستقل الطائرة 5000 متر من الأنابيب من منظمة أوكسفام، والتي سيتم استخدامها لتوفير المياه التي يحتاج إليها مخيم لاجئين دولو أدو في إثيوبيا، فضلا عن الإمدادات الحيوية من المواد الغذائية والطبية من اليونيسيف.

كما يقوم عملاء الخطوط الجوية البريطانية بدورهم على مدار أسبوعين من 1 إلى 15 أغسطس الجاري من خلال جمع التبرعات على متن جميع رحلات الخطوط الجوية البريطانية وتوجيهها لتلبية نداء اللجنة الطارئة للكوارث في شرق أفريقيا.

بدأت شركة الخطوط الجوية البريطانية بجهود الإغاثة من خلال نقل أكثر من 7,5 طن من خزانات

وحنفيات وأنابيب ومضخات المياه من منظمة اوكسفام مجاناً في وقت سابق من هذا الأسبوع على متن رحلة مقررة إلى نيروبي. ومن ناحية أخري، تمنح الخطوط الجوية البريطانية جمعية أوكسفام تذاكر طيران مجانية إلى كينيا لنقل 40 خبيرا من خبراء الإغاثة في أسرع وقت ممكن إلى المناطق الأكثر تضررا.
وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية البريطانية كيث وليامز، إن هذه البلاد تتعرض لأسوأ موجة جفاف منذ 50 عاما وهذا يعني أن حياة الملايين من الناس معرضة لمخاطر كبيرة. ونحن نأمل أن كرم ودعم عملائنا سيساهم في إنقاذ حياة هذه الشعوب من المأساة التي تمر بها. ولاشك أن حصول المناطق الأكثر تضررا في شرق إفريقيا على المساعدات اللازمة من الجمعيات الخيرية مثل أوكسفام ومنظمة اليونيسف من الأمور غاية الأهمية. ونحن نسعى للقيام بما في وسعنا لمساعدة الشعوب التي تعاني من هذه الأزمة الرهيبة."

وستقل طائرة الخطوط الجوية البريطانية BA8590 طاقما من شركة نظم التوريد العالمية (التي تعد أحد شركاء الخطوط الجوية البريطانية)، وسوف تغادر مطار ستانستيد في الساعة 9:15 صباحاً لتطير مباشرة إلى أديس أبابا في إثيوبيا قبل أن يتم
تفريغ المساعدات ونقلها إلى المناطق الأكثر تضررا.

وقالت باربرا ستوكينج، المدير التنفيذي لجمعية أوكسفام لقد تأثرنا كثيراً بما رأيناه من سخاء المواطنين البريطانيين على مدى الشهر الماضي، فلقد تمكنت جمعية أوكسفام حتى الآن من مساعدة أكثر من مليون شخص في شرق أفريقيا. ولكن ما زال هناك الكثير الذي ينبغي القيام به. أن الخطوط الجوية البريطانية تبذل جهوداً ضخمة لدعم جهود الإغاثة، وتوفير الإمدادات الحيوية مباشرة إلى الأماكن التي في أمس الحاجة إليها، كما أنها تنقل موظفينا القائمين على حالات الطوارئ إلى هذه المنطقة لتقديم العون على أرض الواقع. إن دعم الخطوط الجوية لم يوفر على جمعية أوكسفام تكاليف تقدر بأكثر من 250 ألف جنيه استرليني فقط، ولكن تبرعات عملاء الشركة للجنة الطارئة للكوارث سوف تساهم في تمويل المزيد من العمل لإنقاذ حياة سكان هذه المناطق".

صرح ديفيد بول، المدير التنفيذي لليونيسيف في بريطانيا، عندما يواجه الأطفال المجاعة بسبب تلف المحاصيل وقلة الغذاء، بأنه يجب علينا أن نساهم بقدر المستطاع بما لدينا. ولقد كانت الخطوط الجوية البريطانية سخية جدا في مجالها حيث ساهمت بنقل البضائع مجاناً، مما مكن اليونيسيف من شراء المزيد من المواد الغذائية لتقديم الطعام اللازم لإنقاذ حياة الأطفال الجياع بأسرع وقت ممكن. والجدير بالذكر أن 250 طفلاً يموتون كل يوم في جنوب الصومال فقط. ولقد استجابت الخطوط الجوية البريطانية لنداء اليونيسف وتبرعت بنقل البضائع إلى منطقة القرن الإفريقي. نحن نحث جميع شركات الطيران لكي يحزوا حزو هذا النموذج الرائع وأن يساهموا بقدر استطاعتهم." وقد تبرعت المؤسسة الخيرية Comic Relief والتي تعد أحد شركاء الخطوط الجوية البريطانية بأكثر من مليون جنيه استرليني لدعم جهود الإغاثة.

 

أهم الاخبار