رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المدن السياحية والصيد بمواد سامة وراء تدمير الشعَاب المرجانية

طوف وشوف

الأحد, 22 مايو 2011 18:35
كتبت ـ نغم هلال‮:‬

حذرت وزارة البيئة من خطورة تدهور الشعاب المرجانية التي‮ ‬تعد أحد مصادر الجذب السياحي‮ ‬في‮ ‬مصر وهي‮ ‬موجودة في‮ ‬أماكن كثيرة بالبحر الاحمر مثل محمية‮ »‬رأس محمد‮«.

‬أوضحت تقارير الوزارة انه بسبب انشاء المدن والقري‮ ‬السياحية بطريقة‮ ‬غير علمية ففي‮ ‬بعض المناطق‮ ‬يتم صب مواد خرسانية أسمنتية فوق الشعب المرجانية لزيادة مساحة الشاطئ هذا
بالاضافة الي‮ ‬عمليات الجرف لممرات السفن كما‮ ‬يتم القاء الصرف الصحي‮ ‬في‮ ‬البحر مما‮ ‬يؤدي‮ ‬الي‮ ‬تدميرها فضلاً‮ ‬عن عمليات الصيد الجائر التي‮ ‬تتم في‮ ‬البحر الاحمر بصورة عشوائية وباستخدام كيماويات سامة ومواد متفجرة‮. ‬تعد الشعاب المرجانية مأوي‮ ‬لاكثر من ربع الكائنات البحرية بها
أكثر من‮ ‬4‮ ‬آلاف فصيلة مختلفة من السمك كما انها‮ ‬يأتي‮ ‬اليها السياح من جميع بقاع الارض لممارسة سياحة الغوص ومشاهدتها بالاضافة الي‮ ‬انها تدخل في‮ ‬تركيبات لعلاج أمراض الايدز والقلب والجلد‮.‬

وشددت وزارة البيئة علي‮ ‬وضع سياسات واضحة لادارة النظم البحرية بالبحر الاحمر والتنسيق مع البرامج الدولية لتحريم جمع الشعاب المرجانية ووضع برامج جذب سياحية جديدة بجانب الرياضات المائية للتخفيف عن الشعاب وتأهيل القدرات الوطنية اللازمة للتعامل مع الشعاب المرجانية‮.‬

أهم الاخبار