رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احلام البحر الاحمر ....... فى 2011

طلعت المغربي

الأربعاء, 05 يناير 2011 12:07
بقلم : طلعت المغربى

• هاهى البحر الاحمر ...... المحافظة التى نحبها جميعا ونعشقها تودع العام المنصرم 2010وتستقبل العام الجديد 2011 وكلنا امل ان يكون العام القادم افضل ، وعندما اتحدث عن احلامى وامنياتى لمحافظة البحر الاحمر فى العام الجديد فانى ادرك حتما انها جزء من الوطن وماينطبق على مصر ينطبق عليها ،ولكن هذا لايمنع من خصوصية التاريخ والجغرافيا للمحافظة العريقة وامكانياتها الهائلة – خصوصا البترول والسياحة والذهب والفوسفات - والتى يمكن بسواعد ابنائها وبالتخطيط السليم المدروس ان تحقق الكثير ... وهذه امنياتى للبحر الاحمر فى العام الجديد :

• - السيول : اتمنى الاستفادة جيدا من كارثة السيول والفيضانات التى تتكرر كل عام على محافظات الصعيد والبحر الاحمر وسيناء ، بالاستعداد الجيد لها وانشاء ممرات ومصارف لتلك السيول واعداد غرفة طوارىء مركزية فى كل مدن البحر الاحمر للتعامل مع الحدث وانقاذ الاهالى وتقديم الرعاية اللازمة للمصابين ، كذلك يجب الاستفادة جيدا من مياه السيول بتخزينها واستخدامها فى الزراعة والسياحة ..

• السياحة : من غير المعقول ان تستقطب السياحة بالبحر الاحمر 75% من حركة السياحة لمصر ككل ،

وفى نفس الوقت لاتكون امكانياتنا السياحية على مستوى الحدث .. انا اقصد هنا سقوط الامطار من سقف مطار الغردقة على رؤس السياح فى المطار .. هل هذا معقول ؟ من انشأ هذا المطار ؟ وبأى مواصفات ؟ اين الرقابة ؟ لماذا لانشيد مطارات عالمية فى معظم مدن البحر الاحمر ؟ المسألة تتطلب التفكير لبعد محافظة البحر الاحمر عن باقى محافظات الجمهورية وللامكانيات الهائلة لها .. والاهتمام بالسياحة يتطلب ايضا الرقابة على اللنشات السياحية ووسائل تامينها ومراجعة مكاتب الغوص ومدى التزامها بالمواصفات ، كذلك يجب اعداد خطة شاملة حول الحركة السياحية وربطها بالاشغالات الفندقية ..

- المرور : حوادث البحر الاحمر تتطلب وقفة جادة ، ويكفى ان نذكر هنا سقوط 300 قتيل ضحايا الحوادث المرورية فى البحر الاحمر فى نوفمبر الماضى ، وهنا لابد من ازدواج طرق تلك الحوادث وتشغيل الرادار المتحرك والثابت والتدقيق فى منح الرخص والتفتيش الدورى على

السائقين .. كذلك لابد من انشاء مستشفيات دولية فى اهم مدن البحر الاحمر لعلاج السياح فورا باعتبارهم الدجاجة التى تبيض ذهبا ..

- الكهرباء : من غير المعقول عدم وجود شبكة للربط الكهربائى بين مدن المحافظة حتى الان ، وهذا يترتب عليه انقطاع الكهرباء عن بعض المدن واستمرارها فى اخرى ..

- المياه : لابد من توصيل مياه النيل من قنا الى سفاجا والقصير .. حيث تصل مياه الشرب النقية الى الغردقة ويستخدمها السياح للاستحمام فقط لانهم يشربون المياه المعدنية ، وقد ترتب على هذا اصابة اهالى سفاجا والقصير بامراض الكلى ..

- التنمية الشاملة : حظوط مدن البحر الاحمر متفاوتة .. بعضها اشتهر بالبترول مثل راس غارب .. والبعض الاخر اشتهر بالسياحة مثل الغردقة .. كما اشتهرت سفاجا بالميناء والسياحة العلاجية .. والسؤال : لماذا لاتتولى محافظة البحر الاحمر التنمية الشاملة والمتوازنة بين كل مدن المحافظة بالاستغلال الامثل لموارد كل مدينة ومساهمة المدن الغنية فى دعم وتنمية المدن الفقيرة ..

- حلايب وشلاتين : مطلوب تركيز جهد محافظة البحر الاحمر عليها لبعدها الجغرافى من ناحية ولاهميتها للامن القومى المصرى من ناحية اخرى ... واعتقد ان انفصال جنوب السودان المرتقب سينعكس ايجابا على العلاقات المصرية – السودانية مما يرجح ازدهار حلايب وشلاتين الفترة المقبلة وهذا يتطلب توصيل كافة المرافق اليها وعلى راسها المياه والكهرباء والصرف الصحى ..

-

-