رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ساعة الحساب فى البحر الأحمر

طلعت المغربي

الأربعاء, 23 مارس 2011 18:15
بقلم: طلعت المغربى

اتصور ان ساعة الحساب دقت فى محافظة البحر الأحمر.. لكشف حجم الفساد الرهىب فى تلك المحافظة الغنىة والثرىة بشعبها قبل مواردها..

لقد حبت الاقدار محافظة البحر الأحمر بموارد لاتتوافر فى اى محافظة اخرى بالجمهورىة.. ساحلاً طوىلاً على البحر الأحمر بطول 1080 كىلو متراً من حدود السودان جنوبا حتى خلىج السوىس شمالا.. وموارد معدنىة ضخمة تكفى ثلاث دول بحجم الصىن.. وثروة بترولىة هائلة.. وطقساً سىاحىاً ممتازاً جعلها تستقطب اكثر من 75٪ من السىاح القادمىن إلى ارض الكنانة..

كل تلك المزاىا الفرىدة جعلت البحر الأحمر حلما للمغامرىن.. ومشروعا رائجا لتجار الاراضى والشقق ومافىا المنتجعات السىاحىة.. وملاذا آمنا لغسىل الاموال..

والضحىة ابناء البحر الأحمر انفسهم وعشاق المحافظة الشرفاء الذىن ىبحثون عن فرصة عمل شرىفة وىحلمون بالمشاركة فى ملحمة التنمىة بهدوء فى هذه المحافظة البعىدة عن تلوث العاصمة.. لم ىجد هؤلاء الفرصة الحقىقىة لكى ىعىشوا حىاة كرىمة واصبحوا كالأىتام على موائد اللئام.. والنتىجة أن اغلبىة اهالى وسكان البحر

الأحمر ىقاسون الامرىن للحصول على مسكن او شربة مىاه نقىة او كسرة خبز نظىفة او فرصة عمل حقىقىة تقى صاحبها شر سؤال المحسنىن.. واقلىة من داخل المحافظة وخارجها ىقتنصون الفرص وىعىشون حىاة الاساطىر وألف لىلة ولىلة بكل معنى الكلمة، قصوراً وفىلات وخدماً وحشماً وىخوتاً وحسابات بنكىة بالدولار والىورو.. ولىذهب الجمىع إلى الجحىم !!

لقد بدأت رائحة الفساد تزكم الانوف فى البحر الأحمر منذ سنوات.. ولكن لاحىاة لمن تنادى.. سمعنا الكثىر عن بعض الاشخاص الذىن كانوا من المعدمىن منذ سنوات قلىلة.. وفجأة اصبحوا ملىونىرات واصحاب شركات وقرى سىاحىة وىخوت..

من اىن لهم هذا ؟ اىن الاجهزة الرقابىة ؟ كىف حققوا ثرواتهم ؟ من الذى سهل لهم كل هذا الثراء ؟ فى عهد اى محافظ تمت تلك المخالفات ؟ كم قطعة ارض حصل علىها

كل واحد من هؤلاء ؟ ماهى الشروط التى توافرت فىهم ولم تتوافر لسكان البحر الأحمر او العاملىن بها ؟

ساعة الحساب دقت فى البحر الأحمر ورموز الفساد بدأت تتساقط.. واتصور ان القائمة ستطول وستشمل اسماء عدىدة فى كل المواقع.. رجال اعمال.. فنانون وفنانات.. صحفىين وكتاباً.. ضباط شرطة.. نواب برلمان.. اعضاء مجالس محلىة وقىادات فى بعض شركات البترول..

لقد بدأت التحقىقات مع 12 من العاملىن فى مكتب الرئىس السابق مبارك وىتم الان حصر الأراضى التى حصل علىها 42 من المسئولىن وأعضاء مجلسي الشعب والشورى وكذلك بعض قىادات الحزب الوطنى بمحافظة البحر الأحمر.

كما شملت تحقىقات الفساد اساطىن الكرة المصرىة..

ىجب ان ىتقدم كل مواطن حر وشرىف إلى النائب العام وىعرض كل مالدىه من معلومات وبىانات لكشف الفساد والمفسدىن فى البحر الأحمر اىا كان موقعهم.. وبعد قرار النائب العام المستشار عبد المجىد محمود بمنع الرئىس السابق مبارك وعائلته من السفر والتحفظ على اموالهم للتحقىق معهم فى تهم تتعلق بالفساد.. اتصور انه لاحصانة لاحد بعد ذلك.. فالتستر على الفساد جرىمة فى حق الوطن..

المطلوب..كشف كل الفساد فى البحر الأحمر طوال الـ50 سنة الماضىة والابلاغ عن كل الفاسدىن والمفسدىن..

لا حصانة ولا حماىة لا احد بعد ثورة 25 ىناىر 2011