حبوب اللقاح .. تُعيد العافية

طب بديل

الخميس, 28 أبريل 2011 16:50
كتب- إبراهيم عبد المعطي:


توجد في الطبيعة العديد من الأغذية التي تفيد الإنسان الصحيح وتعالج الأمراض لدى السقيم، ومن هذه الأغذية حبوب اللقاح، وهي عبارة عن الأعضاء المذكرة من النبات التي تعلق بجسم النحلة وتنتقل معها إلى الأعضاء المؤنثة من النبات فيحدث التلقيح، ويبقى جزء آخر تنقله إلى الخلية ليتم خلطه مع العسل وتصنع منه الشغالات "خبز العسل".

ولأن حبوب اللقاح تحتوي على عناصر غذائية متعددة فإنها تعد غذاء متكاملا، وفي الوقت نفسه تمثل علاجا للعديد من الأمراض، وتعيد إلى المريض العافية وتمد جسمه بالقوة والعافية.

وتعد حبوب اللقاح مهمة في علاج الأنيميا لاحتوائها على العناصر التي يحتاج إليها

الجسم، وتفيد في الشفاء من التهاب المعدة والأمعاء الدقيقة وعسر الهضم وأمراض الجهاز التنفسي واضطراب الأعصاب والإرهاق والتعب والخمول والإجهاد الذهني والعصبي، وتعالج تقرحات والتهابات الجلد وتصلب الشرايين وضعف النمو عند الأطفال، وتعمل على تقوية الأوعية الدموية وجهاز المناعة وتقوية وظائف الكبد، وتؤخر الشيخوخة وتقاوم أمراضها، وتعوض نقص الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن لدى الحوامل والمرضعات، وتساعد في التخلص من السموم من جميع أجزاء الجسم، ولها قدرة على علاج الأرق بتناول ملعقة صغيرة قبل النوم.

ومن الأمراض التي تعالجها الأنفلونزا والتهاب

المثانة، وتعالج القولون بمنع الإمساك والإسهال، وتقلل الحموضة الزائدة. ومن فوائد حبوب اللقاح منع سقوط الشعر، وعلاج الصداع الدائم وتوهج الجسم.

وحبوب اللقاح مفيدة في علاج الأورام السرطانية، وقد أجرى العالم الكندي جوردون توندش تجربة على ألفي فأر مصابة بالأورام الخبيثة عام 1959، قسمها إلى مجموعتين، كل مجموعة تتكون من ألف فأر، أعطى المجموعة الأولى خليطا من حبوب اللقاح وغذاء الملكات، وحرم المجموعة الثانية من هذا الخليط، ولاحظ شفاء المجموعة الأولى، في حين أن المجموعة الثانية ماتت بعد شهرين.

يفضل إذابة ملعقة من حبوب اللقاح مع العسل في كوب من الماء أو العصير.

وتحتوي حبوب اللقاح على ماء وسكريات ودهون وبروتينات وأحماض أمينية وفيتامينات ب1 وب2 وب3 وب5 وب6 وب9 وب12 وجـ ود وهـ، ومن المعادن: الكالسيوم والكلور والمغنيسيوم، إضافة إلى كبير إنزيمات وخمائر