الحجامة علاج اقتصادي وفعال لمرضى الروماتويد

طب بديل

الأحد, 28 نوفمبر 2010 11:30
كتب: محمد السيد علي



توصلت أول رسالة جامعية عن تأثير العلاج بالحجامة على مرضى الروماتويد إلي أن العلاج  بالحجامة طريقة فعالة وإقتصادية وبسيطة تساعد في السيطرة على نشاط الروماتويد المفصلي، لكنها ليست بديلا عن العلاج الدوائي لمرضى الروماتويد، ولا يمكن استخدامها إلا كعلاج مساند أو مكمل لعلاج للروماتويد الدوائي.

ونوقشت الرسالة في كلية الطب جامعة الأزهر فرع البنات تحت عنوان (تأثير العلاج بكؤوس الهواء مع الإدماء على كل من مستقبلات إنترلوكين والخلايا الطبيعية القاتلة في مرضى الروماتويد) وهي مقدمه من الطبيبة صهباء محمد أحمد بندق، وحصلت بها الباحثة على درجة الماجستير في

الميكروبيولوجي (علم الأحياء الدقيقة) بتقدير ممتاز.

وأوصت لجنة المناقشة بفتح الباب للمزيد من الأبحاث المتعلقة بالحجامة، ودراسة فكرة إدخال مقررات الطب التكميلي التي وافقت على إدخالها العديد من كليات الطب الغربية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية؛ وذلك لتعريف طلبة الطب بوسائل جديدة متممة ومساندة لمعرفتهم الطبية السابقة، بهدف تحقيق المعرفة الطبية الشاملة، وتنمية التثقيف الطبي، وتوفير فرص أكبر للشفاء والتعامل مع الأمراض.

واعتبرت الدراسة أن العلاج بالحجامة ليس مجرد طريقة فعالة لتسكين الألم فحسب ,

بل أثبت أيضا فعاليته في إحداث تأثير تنظيمي على عناصر الجهاز المناعي الخلوية.

وأشارت إلى ان العلاج بالحجامة يدعم تكاثر الخلايا القاتلة الطبيعية NK cells , ما يعني استنفار وتحفيز القدرة المناعية  لتلك الخلايا المحبطة عادة في مرضى الروماتويد، وهو ما يعزز دفاعات الجسم الطبيعية ضد العدوى بأنواعها والتحولات السرطانية التي يزداد تعرض مرضى الروماتويد لها بسبب تعاطيهم الأدوية المثبطة للمناعة.

وأثبتت الدراسة إحصائيا وجود انخفاض كبير في معامل الروماتويد، وهذا قد يكون ذا قيمة إيجابية في تجنب مضاعفات الروماتويد غير المفصلية الخطيرة التي يسببها إرتفاع معامل الروماتويد.

وأوصت الدراسة بمزيد من البحث للتعرف على الآثار الفسيولوجية للحجامة والآليات التي يعمل بها هذا العلاج، وإمكانية الاستفادة من تأثيره على الأمراض المختلفة.