التعلم النشط وتجديد الخطاب التعليمى

طارق يوسف

الجمعة, 06 فبراير 2015 22:01
بقلم: طارق يوسف

تلقيت دعوة المسئولين عن إدارة التعلم النشط التابع لإدارة البدرشين التعليمية لحضور لقاء ثقافى تحت عنوان: التعلم النشط ودوره فى علاج بعض مشكلات التعليم فى مصر وأهميته فى الكشف عن المواهب والقدرات ومنح الطفل الحق فى التعلم فى بيئة آمنة  وبأسلوب يتناسب مع قدراته».

الأستاذة حنان عبدالرحيم المسئولة عن هذا النشاط أدارت اللقاء باقتدار يحسب لها وقدمت عن طريق شاشة عرض تجارب التعلم فى العديد من الدول التى قفزت فى السنوات الأخيرة فى مجالات البحث العلمى والبرمجيات مثل تجربتى الصين  والهند وغيرهما من الدول الآسيوية.
وأكدت خلال عرض هذه التجارب أن التلميذ المصرى فى رفاهية بالنسبة للتلاميذ فى مدارس هذه الدول التى يجلس فيها التلاميذ على الأرض وأفنية هذه المدارس بين العمارات وامكانيات المدارس متواضعة ولكن ما أظهرته تجارب هذه الدول

فى تطبيق التعلم النشط انه أحدث طفرة جوهرية فى مجال التعليم بها جعلت التلاميذ يشعرون بمدى حبهم لمدارسهم بعد أن كانت هذه المدارس بيئة طاردة لهم.
كما امتاز هذا اللقاء بمشاركة مديرى المدارس فى الحوار وابتكارهم أفكارًا حديثة تجعل من الفصل خلية نحل تعطى التلاميذ أدوارًا يقومون بها مع المدرس لدرجة أن الفصل تحول من نظام نمطى إلى نظام مشاركة يجعل الفصل وكأن الذى يقوم بالتدريس به عشرة مدرسين وليس مدرسا واحدا. كما أظهرت المادة العلمية المعروضة كيف تكون العلاقة الحميمة بين المدرس والتلاميذ وكيف يتم تقسيم الفصل إلى مجموعات عمل صغيرة كل مجموعة تضم عددا من التلاميذ خلال أقل من
الدقيقة.
وتحدث فى الندوة مدير ادارة البدرشين التعليمية اسماعيل هيسة واشاد بهذا الجانب من العلم ووصفه بأنه طفرة تجعل من المدارس العامة مفرخة لتخريج طلاب يقدمون للمجتمع كل ما هو حديث، كما ركز الدكتور عزت لبنة فى التعلم النشط على العديد من الأفكار الحديثة أبرزها أن مشاركة التلميذ فى العملية التعليمية منذ بداياته تجعل منه انسانًا نافعًا خاليًا من العقد والأمراض النفسية، وطالب بمساندة الدولة لهذا النوع من التعلم الذى دخل إلى مصر عام 2005.
ورغم أهمية ما جاء فى هذا اللقاء الثقافى ومدى أهميته للحضور الذين انبهروا بما يدور فى هذا اللقاء من تجارب هذه الدول المتقدمة وعزمهم على نقل هذه التجارب فى مدارسهم والاستفادة من الطاقات الموجودة فى هذه الإدارة (التعلم النشط) إلا أن الوزارة لا تعدم هذا النوع من النشاط الذى دخل مصر منذ عشر سنوات. ومن جهتى أطالب الدكتور محمود أبوالنصر وزير التربية والتعليم والدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة بدعم هذا النشاط وتعميمه فى المدارس وتكريم من قام بهذا المجهود.

ا