نور

آخر قطار!

طارق تهامي

الثلاثاء, 17 مارس 2015 21:46
بقلم - طارق تهامى

لن أتكلم معك عن المؤتمر الاقتصادى، ولا نتائجه، ولا حتى عن كارهيه،لأنه مؤتمر الضرورة لإنقاذ الاقتصاد المصرى من الموت العمدى،مع سبق الإصرار، الاقتصاد الذى حصل على قبلة حياة جديدة،وفرصة لن تتكرر للعودة، إلى مجرى القطار!!لاتصدق من يقول إنه مؤتمر بيع البلد، لأن المؤسسات الوطنية القائمة على المساعدة فى تنفيذ المشروعات،لها تاريخ فى الدفاع عن رمال هذا الوطن بالدم، ومن يقاتل من أجل الجغرافيا،لايبيع تراب وطنه..نحن فقط لانمتلك ميزانيات البناء الضخمة،ونحتاج لمن يساعدنا من الأشقاء، وقد بدأنا بالفعل العمل الصعب!!

< هل تريد أن تتأكد أننا تمكنا من استقلال العربة الأخيرة قبل أن نسقط فى أزمة لاحل لها؟! اقرأ معى  تقريراً مهماً ارسله لى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء برئاسة اللواء أبو بكر الجندي عن بعض مشكلاتنا، وأهمها ارتفاع نسبة التضخم،ومن ينتج عنها من ارتفاع الأسعار بسبب فقد الجنيه لجزء من قيمته أمام الدولار، بسبب عدم العمل والإنتاج، ليعرف الكارهون قبل المؤيدين،أننا أمام معركة الضرورة لبناء الاقتصاد!!
<  التقرير يقول: سجل الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين لشهر فبراير 2015 ارتفاعاً قدره (2.1%) عن شهر يناير 2015 .. ويرجع ذلك لارتفاع أسعار السجائر بنسبة (11.4%)، مجموعة الخضـراوات بنسبة (4.9%), اسطوانـة البوتاجاز  بنسبة (20.4%), مجمـوعة اللحــوم والدواجن بنسبــة (2.7%), مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة (2.9%)، مجموعة الزيوت والدهون بنسبة (2.9%)، مجموعة الوجبات الجاهزة بنسبة (1.4%)، مجموعة الفاكهة بنسبة (1.5%)، مجموعة الاسماك والمأكولات البحرية بنسبة (1.2%) ومجموعة السكر والأغذية السكرية بنسبة (1.9%)وبذلك بلغ معدل التضخم السنوي (10.7%) خلال شهر فبراير 2015 بينما سجل هذا المعدل (9.4%) خلال شهر يناير 2015.
< سجل قسم الطعام والمشروبات ارتفـاعـاً قدره (2.5%) ليساهم بنسبة (58.63%) فـي معـدل التغير الشهـري وتأتى التغيرات ،كما قال الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء،نتيجة للآتي:
< ارتفاع مجموعة الخضراوات بنسبة (4.9%) لتســاهم بنسبة (22,63%) فـي معدل التغيــر الشهــرى بسـبب ارتفاع أسـعــار الطماطم بنسبة (6,7%), الخيار بنسبة (19,3%), الفلفل الرومي بنسبة (12,6%), والفاصوليا الخضراء بنسبة (20,4%).
< ارتفاع  مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (2,7%) لتساهم بنسبة (17,96%) فـي معـدل التغيـر الشهـري بسـبب ارتفاع 

أسعار الدواجن بنسبة (6.6%).
< ارتفاع مجموعــة الألبـــان والجبن والبيــض بنسبــة (2.9%) لتساهم بنسبة (8.8%) فــى معــدل التغيــر الشهــرى بسبب ارتفاع  اسعــار مجمـوعة الجبن بنسبة (3.7%) والبيض بنسبة (4.9%).
< ارتفاع مجموعة الزيوت والدهون بنسبة (2.9%) لتســاهم بنسبة (4.51%) فــى معــدل التغيــر الشهــرى بسبب ارتفاع  أسعــار مجمـوعة الزبد والسمن البلدي بنسبة (2.7%) ومجموعة زيوت الطعام بنسبة (2.4%).
< ارتفاع مجموعة الفاكهة بنسبة (1.5%) لتســاهم بنسبة (1.88%) فـي مـعـدل التغيـر الشهـــري بسبب ارتفاع أسعار الليمون بنسبة (23.7%), الرمان بنسبة (7.3%) والفاكهة الجافة بنسبة (1.3%).
< ارتفاع مجموعة الاسمــاك والمأكولات البحـرية بنسبة (1.2%) لتســاهم بنسبة (1.47%) فــى معــدل التغيــر الشهــرى بسبب ارتفاع اسعــار مجمـوعة الاسمــاك الطـــازجة والمجمــدة بنسبة (1.2%), مجموعة المـأكــولات البحـرية بنسبــة (4.4%).
< ارتفاع مجموعة السكـر والأغذيـــة السكريــة بنسبـــة (1.9%) لتســاهم بنسبة (1,36%) فـي معــدل التغيــر الشهــرى بسـبب ارتفاع أسـعــار السكر بنسبة (4.4%) والمربي بنسبة ( 3.4%).
< ارتفاع مجموعة منتجات غذائية أخري بنسبة (1.6%) لتساهم بنسبة (0.45%) فـي مـعـدل التغـــــير الشهــري بســـبب ارتفاع أسعــار التوابل والبهارات بنسبة (2.6%).
< سجـل قسـم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود ارتفـاعاً قدره (2.2%) ليساهم بنسبة (14.43%) فـي معـدل التغير الشهـري بسبب ارتفـاع اسعـار اسطوانة البوتاجاز بنسبة(20.4%).
< سجـل قسـم المطاعم والفنادق ارتفـاعـاً قدره (1.4%) ليساهم بنسبـة (2.85%) فـي معــــدل التغــــير الشـــهـرى بسبب ارتفـاع أسعـار مجموعة الوجبات الجاهزة بنسبة (1.4%).
< سجـل قسـم الأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة ارتفـاعـاً قدره (0.6%) ليساهم بنسبة (0.92%) فـي معـدل التغير الشهرى بسبب ارتفـاع اسعـار مجموعة الأثاث والتجهيزات بنسبة (3.9%)، مجموعة الأجهزة المنزلية بنسبة (0.8%)، مجموعة الأدوات الزجاجية وأدوات المائدة والأدوات المنزلية بنسبة (2.6%)، مجموعة السلع والخدمات الاعتيادية بنسبة (0.3%).
<  سجــــل قســـم الســـلع والخــــدمات المتنوعة انخفاضاً قدره (- 0,2%) ليسـاهم بنسبة (- 0.27%) فـى معـدل التغير الشهـرى بسبب انخفاض اسعار مجموعة الذهب بنسبة (- 3.8%).
< أعذرنى لأننى نشرت لك التفاصيل،ولكننى أردت أن تعرفها لأنها مرتبطة باحتياجاتك اليومية،وقد ارتفعت أسعار السلع لأن قيمة الجنيه تتناقص، لأننا لانعمل!!ليس أمامنا سوى «الشغل» حتى نتمكن من الحياة ونلحق بآخر عربة فى القطار!!

[email protected]                                                                  

 

ا