رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نور

معركة المطرية..و..مفاوضات إثيوبيا!!

طارق تهامي

الثلاثاء, 27 يناير 2015 20:44

 لاحظ أننا  جميعاً ــ تم سحبنا،وجرجرتنا،لمعركة العنف،والمواجهة بين الأمن والإخوان فى المطرية،وتركنا المعركة الأهم التى ننتظر نتائجها بعد أيام وهى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لإثيوبيا للمشاركة فى القمة الإفريقية!!

صحيح الرئيس ذهب لقمة إفريقية وليس لمباحثات ثنائية، لكنه قطعاً لن يذهب لأديس أبابا دون التطرق لأزمة سد النهضة!! قطعاً،هى فى الأصل،مفاوضات وليست معركة، ولكننا ندرك أنها تحتاج جهود الحرب السلمية من أجل نصيبنا فى المياه، التى لو تأثر حجمها،سوف نعطش جميعاً،سواءالذين ينظرون للمستقبل، أو حتى الذين يحاربون الأمن فى المطرية!!
< العالم الذى أصبحنا محور اهتماماته مرة أخرى،لم يعد مهتماً بما يفعله الإخوان داخل مصر،بنفس القدر الذى كان عليه قبل عام مضى، ولكنه يتحدث عن أمور أخرى مرتبطة بحياة الناس الذين يتناحرون ويتقاتلون..هذا العالم مهتم بسيناء التى تدار فيها

حرب حقيقية منذ عام ونصف العام لمواجهة داعش والقاعدة، ومهتم بأزمة سد النهضة الذى يؤثر على نصيب مصر والسودان من المياه ويهدد نقصها على حياة البشر والزرع والضرع!!
< الخبير الأمريكي أليكس دي وال، الرئيس التنفيذي لمنظمة «السلام العالمي» قال في مقاله،المنشور أمس الأول الاثنين، بصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية بعنوان «السيسي يذهب إلى أديس أبابا» إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يجب أن يستفيد من زيارته لأديس أبابا، لحضور القمة الأفريقية المرتقبة لزعماء دول الاتحاد الأفريقي، بشأن الإدارة المشتركة لنهر النيل.. وقال، دي وال، طبقاً لترجمة المصرى اليوم للمقال، إن  اللقاء المرتقب بين السيسي وبين رئيس الوزراء الإثيوبي، هايله مريم ديسليجنه، «فرصة
نادرة لتحويل المشهد السياسي في شمال شرق أفريقيا». لأن «قلب التنافس بين البلدين يتوقف على كيفية تقاسم المياه الثمينة لنهر النيل»، وقال: إن «نفاد الماء هو كابوس لمصر»، وأكثر من 80% من مياه النيل تأتي من الأمطار التي تسقط على المرتفعات الإثيوبية، لذا يجب وجود تعاون مشترك بين البلدين.
< السفير جيمس مورون، رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، قال إن الاتحاد مستعد للقيام بدور وساطة لحل أزمة سد النهضة الإثيوبى إذا طلبت جميع الأطراف ذلك، مؤكدًا أنه «لايوجد تمويل أوروبى من أى نوع لمشروع سد النهضة الإثيوبى» . وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، إن ما يتردد حول وجود تمويل أوروبى لمشروع سد النهضة لا أساس له من الصحة، وأنه مجرد شائعات وليس حقائق. وقال جميس مورون، إنه لا مانع لدينا من القيام بأى جهد لتعزيز الحوار والتوصل إلى حل لأزمة سد النهضة إذا طلبت جميع الأطراف ذلك، لأن الاتحاد الأوروبى يدعم بقوة حل الخلافات من خلال الحوار والطرق الدبلوماسية.

[email protected]