خارج المقصورة

د:"سعد" .... وشهادة الأصدقاء

صلاح الدين عبدالله

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 09:02
بقلم: صلاح الدين عبدالله

توقفت كثيرا عند المبررات التي سردها الدكتور احمد سعد كبير مستشاري الرقابة المالية ورئيس هيئة سوق المال الاسبق في تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع حول تحريات الأجهزة الرقابية بشأن قيامه بتمكين علاء مبارك من تحقيق أرباح مالية بنحو 30 مليون جنيه نتيجة التلاعب في أسعار الأسهم بالبورصة.

الواضح ان د “سعد” يحاول تقديم مبررات غير مقنعة لا يستوعبها عقل لأن دفاعه عن الاتهامات الموجهة اليه تحمل كثيرا من المماطلة والتنصل من المسؤلية الفادحة والجريمة التي ارتكبت في حق صغار المستثمرين بالبورصة والحاملين لسهم بالم هيلز،كل ذلك من اجل عيون نجل الريس وتربحه 30 مليون

جنيه في "غمضة عين " .

حقا من الغريب فعلا ان يلقي د. سعد الكرة في ملعب اللجنة المالية لتقدير اسعار الاسهم بالبورصة ،وهو يعلم تماما انه في يوم 2 مارس 2008 اعتمد العرض المقدم من شركة المنصور والمغربي للاستثمارات المالية من اسهم بالم هيلز للتعمير بسعر 100 جنيه لصالح علاء مبارك الذي تعامل بجواز سفر مزور تم أستخدامه للتعامل بين فاروس وهيرميس ،ومعهما بنك بلوم,وبعدها بنحو 8 ايام وبالتحديد في  10 مارس من نفس العام ،قام نجل الريس ببيع

نسبة من الاسهم بلغت 3.66% من الاسهم وبسعر 846 جنيها .

فماذا حدث بالشركة حتي يقفز سعر السهم بهذه الطريقة الجنونية من 100 جنيه الي 846 جنيها ..في الحقيقة كما قلت واقعة تفوق العقل ، و لا اعلم كيف اقتنع جهاز الكسب بكلام “سعد “ الذي لايقبله عاقل ومجنون ،  ولا أعلم لماذا سيتم استدعاء أشرف الشرقاوي رئيس هيئة الرقابة المالية  ورئيس البورصة لمواجهتهما بأقوال “سعد” والثلاثه بينهم عشرة طويلة، وبالتالي فان شهادتهما مجروحة ،لانه ببساطة لايمكن ان تهون العشرة الطويلة علي رئيس الرقابة المالية والبورصة الشهادة ضد “سعد “.

نحن لانشكك في اجراءات التحقيقات ولانزاهتها، ولكن هناك اموراً تتطلب العقل والهدو وملف د"سعد"  مكدس بالمخالفات التي سبق وكشفناهاعلي صفحات “الوفد”.

ياسادة: هناك أمور تتطب اتخاذ قرار عاقل لا يقوم علي العشوائية والعواطف.

[email protected]